دبي (الاتحاد)


يدشن اتحاد ألعاب القوى موسمه الجديد، ببطولة الدولة الفرقية للجري، في مدينة كلباء يوم السبت المبقل، ويشارك الرجال من مواليد 2003 فما فوق في السباق لمسافة 8 كلم، والسيدات من مواليد 2003 فما فوق لمسافة 6 كلم، والشباب من مواليد 2004-2005 لمسافة 6 كلم، والشابات من مواليد 2004- 2005 لمسافة 4 كلم، والناشئين من مواليد 2006-2007 لمسافة 4 كلم، والناشئات من مواليد 2006-2007 لمسافة 4 كلم، والأشبال بنين وبنات من مواليد 2008- 2009 لمسافة 3 كلم.
ووجه اللواء الدكتور محمد عبدالله المر، رئيس اتحاد ألعاب القوى التهنئة إلى جميع الأندية، بمناسبة تدشين وانطلاق الموسم الرياضي الجديد في «أم الألعاب».
وقال إن الاتحاد يضطلع بجهود كبيرة لتطوير اللعبة، واستدامة جودة المخرجات، لتحقيق المنجزات الوطنية، والعمل على جميع المعطيات التي تعزز انطلاقتها القوية، والارتقاء بالنتائج إلى المستوى المشرف الذي يعبر عن التطلعات الكبيرة، في المواسم القادمة، لبلوغ التطلعات المرجوة في رفع اسم الدولة في منصات التتويج، على جميع الصعد، بالثقة الكبيرة في المواهب والقدرات الموجودة، والتي يعمل مجلس إدارة الاتحاد على تطويرها، وتهيئة أفضل الظروف الخاصة بالتأهيل والإعداد، لتكون قادرة على إظهار ردة الفعل القوية في المنافسات الإقليمية والقارية والدولية.
وأشاد المر بالتعاون البناء والإيجابي من الأندية والأجهزة الفنية الذين يعتبرون شركاء النجاح في مسيرة اتحاد ألعاب القوى، انطلاقاً من الاستراتيجية الرامية للتطور ومواكبة المستجدات العالمية في اللعبة، بأفضل المؤشرات والممارسات التي تلبي التطلعات، إلى جانب تعزيز الاهتمام بجميع الفئات العمرية، للوصول إلى الأهداف التي ينشدها المجلس لتحقيق المصلحة العامة للرياضة الإماراتية.