أبوظبي (الاتحاد)

يحتضن مضمار دوندخت العشبي في لاهاي بمملكة هولندا اليوم، المحطة الحادية عشرة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وذلك في ختام الجولات الأوروبية، ضمن أجندة النسخة التاسعة والعشرين.
ويحظى الحدث باهتمام وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، دعماً لخطط رفعة شأن الخيل العربي الأصيل بكافة دول العالم، وتشجيع الملاك والمربين نحو رعاية وزيادة إنتاج الخيل، ورفع مستوى التنافس، في أهم المهرجانات والسباقات العالمية، انطلاقاً من نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لإعلاء وترسيخ مكانة الخيل العربي العريقة وأصالته في كافة المضامير العربية والعالمية.
ويتنافس في لقب كأس رئيس الدولة للخيول العربية في محطته الحادية عشرة بهولندا، مجموعة متميزة، تمثل نخبة الخيول والمرابط والإسطبلات العربية في القارة الأوروبية، في السباق الذي يقام لمسافة 2150 متراً للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، ضمن الفئة الثالثة.
ويشهد سباق الكأس الغالية مشاركة الجواد «ميسي» بطل سباق الكأس الغالية في بلجيكا عام 2020 وبطل جوهرة تاج الشيخ زايد في أبوظبي 2020 المنحدر من نسل (داحس × جين دي أرك بنت دورمان)، ويعود للمالك كير سميكرز تيمو وبإشراف فيدو كيرسما وتحت قيادة جي ماريان، الجواد «جارف» (داحس× كيس دي غزال بنت دورمان) نجم مسيرة سباقات الكأس الغالية للموسم الحالي، بعد فوزه بلقبي سباقات إيطاليا وبلجيكا 2022، إلى جانب محطة هولندا 2021، ويعود للمالك هايف بن محمد القحطاني وقيادة المدربة برنارد جان فرانسوا وقيادة الفارس ويليام مونجل.
وهناك «آريون» (بطل محطة بلجيكا 2021) المنحدر من نسل (داحس× كيس دي غزال بنت دورمان) للمالك هايف بن محمد القحطاني، وإشراف المدربة برنارد جان فرانسوا، وقيادة الفارس فريدريك سانشيز، «أيمن» (جنرال× باسيلك دي إليوس) للمالك الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وإشراف المدربة ماريا هاجمان إريكسون وقيادة الفارسة سارة فيرميرش، «الزرقاء» المنحدر من (إيه أف البحر X شيفا بنت عامر) للمالك والمدرب يوهان فيرستريين وقيادة الفارس كوين كليجمانز، «فريدي باي» بطل محطة ألمانيا 2020 (تي إم فريد تكساس× فايا هيبوليت) للمالك والمدرب جيرارد تي زوتيليف وقيادة الفارس كوبي فاندربيكي، «لايتننج سبيد» (منجز x أوليا دو لوب) للمالك لاند جود ووتر لاند وإشراف المدربة فان دين بوس كارين، وقيادة الفارس لو ديترين.
من جهته، قال مطر سهيل اليبهوني الظاهري رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة: إن الدعم السخي الذي تحظى به سلسلة سباقات الكأس الغالية يعكس الدور الريادي للقيادة الرشيدة، وحرصها الكبير على تعزيز نجاحات مسيرة سباقات الخيل العربي على الصعيد العالمي، مشيداً بالأصداء المتميزة التي تحظى بها سلسلة سباقات الكأس الغالية، وتمثل مكسباً مهماً لمسيرة الحدث.
وأضاف: «نؤكد على أهمية ومكانة سباق المحطة الهولندية في أجندة سباقات الكأس الغالية التي نجحت بتحقيق منجزات مهمة على مستوى تشجيع الملاك والمربين بالاهتمام بالخيل العربي، وتوفير كافة المقومات لمسيرة نجاحاته، مبيناً أن المشاركة القوية من جانب نخبة الخيول العربية الأوروبية والهولندية التي يشهدها السباق تترجم مساعي وأهداف رسالة سلسلة سباقاتنا المتواصلة ضمن أجندة النسخة التاسعة والعشرين».
من جانبه، قال فيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة: «الوصول لمحطة هولندا الختامية للجولات الأوروبية بعد المحطات الناجحة، يترجم المسار المتصاعد لسلسلة المكاسب الكبيرة من كل محطة، بما يعكس سلامة التخطيط الاستراتيجي، بخصوص اعتماد أجندة السباقات والدول المعنية، للوصول لها لدعم خطط الارتقاء بالخيل العربي وتشجيعهم على رعايته عبر توفير فرص مهمة وسباقات كبيرة لتجسيد التفاعل والتطور بسباقات الخيول العربية».
وأضاف: «نشيد بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة لمسيرة الخيل العربي الأصيل عالمياً»، مؤكداً أن «هذا الدعم ساهم وبشكل كبير في ترجمة منجزات كبيرة وأحدث نقلة نوعية بسباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير الأوروبية».
وأعرب الرحماني عن فخره واعتزازه الكبيرين بالمنجزات الكبيرة التي تحصدها الكأس الغالية على كافة المستويات التنظيمية ونوعية الخيول القوية وأفضل المرابط المشاركة في الحدث، بجانب النواحي التسويقية والإعلامية والترويجية لرسالة الإمارات ونهجها السامي ودورها الريادي، حتى غدت دولتنا وجهة مهمة لصناعة سباقات الخيل العالمية وفي مقدمة الوجهات للخيل العربي.