معتز الشامي (دبي)


يرفع العين حامل اللقب، شعار «استعادة هيبة البطل» والأداء بقوة وثقة في المباريات المقبلة، والبداية من لقاء اتحاد كلباء يوم الأحد المقبل، ضمن الجولة الرابعة من «دوري أدنوك للمحترفين».
وتعتبر مواجهة «النمور»، بمثابة التحدي الكبير في محطة صعبة، أمام منافس قدم عروضاً قوية حتى الآن، وانتزع الفوز مرتين أمام الوحدة وبني ياس، بينما تعثر «الزعيم» بالتعادل مع عجمان والخسارة من الجزيرة في الجولة الماضية.
وعمد الجهاز الفني لـ «البنفسج»، بقيادة الأوكراني ريبروف، إلى تصحيح بعض الأخطاء الفنية، والثغرات التي ظهرت على الأداء، خاصة في الوسط والدفاع، بجانب نقل الكرات في الثلث الأخير من ملعب المنافس وما يرتبط بها من تحركات، خاصة في اللمسة الأخيرة والتسديد على المرمى، حيث أضاع العين عدة فرص محققة في آخر مواجهتين.
ولجأ الجهاز الفني إلى «سلاح الوديات»، حيث التقى البطائح الأسبوع الماضي، خلال فترة التوقف الدولي، بهدف الوقوف على جاهزية الأسماء التي لم تنضم إلى المنتخبات الوطنية، بالإضافة إلى بعض العناصر الأساسية التي استكملت إعدادها مع الفريق خلال الفترة الماضية.
ووضح ارتفاع الحالة الفنية والبدنية لجميع اللاعبين خلال التدريبات الماضية، حيث انتظم العائدون من مشاركات خارجية، وشهدت التدريبات اهتماماً كبيراً من شركة الكرة، بالإضافة إلى أفراد الجهازين الفني والإداري، حيث عُقدت جلسة مع اللاعبين، للتأكيد على ضرورة استعادة التركيز والثقة في المباريات المقبلة، واللعب بطموحات عالية لحصد الفوز في المباريات المقبلة التي تعد بمثابة «نهائيات كؤوس».
من جهة ثانية، علمت «الاتحاد» أن شركة الكرة قررت التمسك بجميع اللاعبين، وعدم إجراء أي تغييرات في الأجانب، كما تردد مؤخراً، وذلك للثقة في الاختيارات، فضلاً عن احتياج بعض العناصر إلى وقت كافٍ للانسجام مع الفريق، وبالتالي سيتم منح الأجانب والمقيمين الفرصة من دون أي تدخل للتغيير على الأقل حتى يناير المقبل.
من جانبه، أكد ماجد العويس عضو شركة الكرة بنادي العين، ثقة الشركة في اللاعبين والجهاز الفني بقيادة ريبروف، مشيراً إلى أن التعثر في مباراة أو اثنتين في بداية الموسم أمر طبيعي، خصوصاً أن الفريق يملك المقومات للتعافي سريعاً، والعودة إلى «سكة الانتصارات»، بهدف المنافسة بقوة في الجولات المقبلة، لتعويض ضياع عدد من النقاط.
وأضاف: المشوار لا يزال طويلاً، والدوري في بدايته، ولدينا ثقة بقدرات جميع اللاعبين، و«الزعيم» قادر على التعويض بالتأكيد، والعودة سريعاً إلى طريق الانتصارات، وهذا ما يعمل من أجله الجميع داخل «البيت العيناوي».
وفيما يتعلق بالتغييرات في الأجانب، قال: الثقة كبيرة في جميع اللاعبين، وما تردد عن تغيير أو تبديل، فهو غير صحيح، لأن العين لا يعمل بـ «القطعة»، ولكن بتقييم مسيرة الفريق بنهاية الدور الأول، والتنسيق مستمر بين الإدارة والجهازين الفني والإداري، كما أن الفترة المقبلة قادرة على منح جميع العناصر فرصة لإثبات حضورهم الفني، والذي سيكون متميزاً بالفعل، لثقتنا بجميع اللاعبين، وتلك الثقة قائمة وقوية في الجميع.
وطالب العويس بضرورة أن يستمر الدعم الجماهيري، والالتفاف حول الفريق، خصوصاً أن الموسم لا يزال في بدايته، وقال: العين مقبل على تحديات كثيرة ومنافسات قوية في جميع البطولات، ويحتاج إلى دور «الأمة العيناوية»، التي تعد اللاعب رقم 1 دائماً وأبداً، لأنه السر وراء كل الإنجازات.