لندن (د ب أ/ ستاتس بيرفورم) 
اعترف يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، أن ترينت ألكسندر أرنولد، لاعب الفريق، لديه مساحة للتطور دفاعياً، وذلك عند سؤاله عن عدم مشاركة اللاعب مع المنتخب الإنجليزي.
وقام جاريث ساوثجيت، مدرب المنتخب الإنجليزي، باستدعاء أرنولد «23 عاماً» للمباراتين أمام إيطاليا وألمانيا في دوري أمم أوروبا، ولكن اللاعب فشل في المشاركة بالمباراتين، حيث لعب رييس جيمس، لاعب تشيلسي.
وبينما أظهر أرنولد العديد من القدرات الهجومية في مسيرته، حيث مرر 45 تمريرة حاسمة في 167 مباراة خاضها مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، تبقى قدراته الدفاعية محل شك كبير.
ويشعر كلوب أن أرنولد يمكنه أن يصبح أكثر قوة في الجانب الدفاعي، وقال للصحفيين قبل مباراة ليفربول أمام برايتون: «أراه بشكل مختلف. الناس يقولون إنه ليس مدافعاً جيداً. هذا غير صحيح».
وأضاف: «أرنولد مدافع جيد، ولكنه لا يدافع دائماً بشكل جيد. هذا ما نعمل عليه. إنه لاعب صغير في السن يبلغ 23 عاماً، وبكل تأكيد ما زالت هناك مساحة للتطور».
ويشعر كلوب أن المحادثات بشأن دور أرنولد في المنتخب الإنجليزي يضر بفرصهم في بطولة كأس العالم المقبلة، وذلك بعد أن قال جابي أجبونلاهور مهاجم أستون فيلا السابق، إنه يتعين على المدافع «اعتزال» اللعب الدولي حتى يترك ساوثجيت منصبه.
وأضاف كلوب: «يمكننا الآن أن نناقش اختيارات الفريق حتى يبدأ كأس العالم. إنها أحد الأسباب التي تجعلك قادراً على كتابة قصص ضخمة عن أسباب عدم قدرة المنتخب الإنجليزي على الإعداد للمونديال بالشكل المناسب».
وأكد: «إذا سألتني عن رأيي الصريح، سيخلق عناوين تتصدر الصحف، هذا واضح. هل تريد هذا؟ ربما هذا يساعد ألمانيا، ولكن لا يساعد إنجلترا».