دبي (الاتحاد)


دان النصر في بيان رسمي، الأحداث التي قام بها عدد من جمهور الوصل، عقب نهاية مباراة «الديربي» أمام ضيفه الوصل، على استاد آل مكتوم، ضمن الجولة الرابعة من «دوري أدنوك للمحترفين».
وعبر «العميد» استنكاره محاولة عدد من جماهير النادي الضيف إنزال علم النادي، مقابل رفع علم الوصل في السارية الرئيسية في واجهة استاد آل مكتوم، قبل تدخل المسؤولين.
وأكد بيان النصر اتخاذ مجلس إدارة النادي كافة الإجراءات القانونية لردع هذه الفئة، لتكون عبرة لكل من تسول له نفسه الخروج على القانون، ونشر التعصب والعنف في الوسط الرياضي.
واستهل «العميد» بيانه بتهنئة الوصل بالفوز في «الديربي» 2-1، مؤكداً في الوقت ذاته رفض الأفعال غير المبررة من فئة مستهترة من الجماهير، والتي لا تمت على الإطلاق بصلة إلى الروح والتقاليد الرياضية، خاصة في ميدان كرة القدم.
وأوضح بيان النادي أن جمهور «العميد» لم يسبق له الخروج عن المألوف في أكثر من مواجهة سابقة أمام الوصل في المواسم السابقة، رغم نتائجه الإيجابية.
وأضاف البيان: يشدد مجلس الإدارة على أن تلك الظواهر السلبية والأحداث الدخيلة على رياضتنا ومجتمعنا يجب التصدي لها بقوة وحزم من جميع الجهات المعنية، خصوصاً من إدارة نادي الوصل، فهي لا تتناسب على الإطلاق مع قيم ومبادئ دولة الإمارات.
وأضاف: التصرفات التي قامت بها فئة من جماهير المنافس، ليس لها علاقة بالرياضة والتنافس الشريف في ملاعبها، ونؤكد على نبذ التعصب الأعمى بكافة أشكاله واحترام القوانين واللوائح، مع ضرورة عدم التساهل مع هذه الفئة من الجماهير التي همها الهدم والتحريض على العنف والكراهية.