رضا سليم (دبي)

دشن المغربي وليد أزارو مهاجم فريق عجمان مسيرة التهديف هذا الموسم، بعدما نجح في تسجيل ثنائية الأولى له هذا الموسم، وجاءت في مرمى دبا الفجيرة ليساهم في فوز فريقه 3-1. ورغم أن البداية متأخرة وتأتي بعد 4 جولات للمهاجم المغربي، حيث لم ينجح في تسجيل الأهداف في مرمى العين والنصر والشارقة، إلا أنه تصدر قمة هدافي «البرتقالي»، الذي لم يسجل سوى 6 أهداف، في 4 مباريات حتى الآن مقابل 7 أهداف دخلت مرماه، وسجل 4 لاعبين هدف واحد لكل منهم، هم علي مدن وفراس بالعربي وبريستيج مبونجو وعصام فايز.
وتعد الثنائية هي الثانية للمهاجم المغربي منذ انتقاله لـ«البركان» في نهاية يناير الماضي، خلال فترة الانتقالات الشتوية، قادماً من الاتفاق السعودي، حيث سجل هدفين في مرمى خورفكان في الموسم الماضي، ضمن 5 أهداف سجلها في 12 مباراة. وتنتظر جماهير «البركان» عودة «ماكينة الأهداف» للدوران مجدداً من أجل مواصلة الانتصارات، حيث لم يسجل الفريق سوى فوز واحد وتعادل في 4 مباريات وضعته في المركز العاشر في جدول الترتيب برصيد 4 مباريات، متساويا مع الوحدة وبني ياس والظفرة. لعب أزارو في صفوف الأهلي المصري منذ صيف 2017 لمدة 4 مواسم، قادماً من صفوف فريق الدفاع الحسنى الجديدي المغربي، وشارك في 89 مباراة مع الأهلي سجل 41 هدفاً وصنع 16، كما تمكن من تسجيل 18 هدفاً احتل بها صدارة هدافي الدوري المصري موسم 2018 وأصبح الهداف التاريخي للاعبين الأجانب الذين ارتدوا القميص الأحمر، وأول لاعب مغربي يفوز بلقب هداف الدوري المصري، عبر تاريخه، كما أصبح ثاني لاعب عربي غير مصري بعد اليمنى على محسن، الذي فاز باللقب موسم 1960-1961.