الشارقة (الاتحاد)

بمشاركة نخبة من الخبراء الدوليين في كرة اليد، ينظم مجلس الشارقة الرياضي دورة تدريبية دولية لمدرسي التربية الرياضية، تقام الدورة بنادي البطائح الرياضي الثقافي من 9 إلى 14 أكتوبر الحالي، بالتعاون مع الاتحاد الدولي واتحاد اليد، ويشارك فيها 60 كادراً مدرسياً، بهدف تطوير منظومة كرة اليد بالإمارة ابتداءً من القاعدة المدرسية.
وأوضح عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي الهدف من تلك الخطوة بقوله، إن مدرسي التربية الرياضية هم أول من يستقبل اللاعبين في هذه المرحلة المبكرة من العمر؛ ولذا سيكون للإعداد بطريقة مثالية في تلك المرحلة أهمية كبيرة في تكوين المهارات الأساسية، ويركز المجلس على فئة المدرسين لكي يتسنى لهم فرز اللاعبين الموهوبين مبكراً، بحيث تتولى الأندية في مرحلة تالية تطوير مستوياتهم، ومن جانبنا حرصنا على توفير أفضل الخبراء وكل الوسائل والأدوات التي سيحتاج إليها المشاركون في الدورة، وقناعتنا في هذا السبيل أن المدرسين شأنهم شأن المدربين بالنسبة لتطوير الألعاب والارتقاء بمستويات اللاعبين.
من جانبه، تحدث نبيل محمد عاشور مدير إدارة شؤون الرياضة والتطوير عن تفاصيل الدورة قائلاً: إن مدرسي التربية الرياضية سيتلقون 5 محاضرات نظرية و6 ورش عملية، من الخبير البحريني نبيل طه والخبير التشيكي إيلونا هابكوبا، وسيحصل المشاركون في نهاية الدورة على شهادات معتمدة من الاتحاد الدولي لكرة اليد، وسيشرف على تنفيذها فريق عمل من الإدارة يضم كل من: محمد عبيد الحصان رئيس قسم الألعاب الجماعية وجاسم الدوخي رئيس قسم الألعاب الفردية وطارق بوسنينة اخصائي كرة اليد، مضيفاً أن الدورة أحد أهم الوسائل التي يعتمد عليها المجلس في تحقيق التكامل بين المدرسة والنادي في استقطاب وإعداد اللاعبين.