أنور إبراهيم (القاهرة)

يبتعد النجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي «23 عاماً» مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، عن أفضل مستوياته الفنية والبدنية على أرض الملعب في الوقت الحالي، ولكنه في المقابل حقق نجاحات كبيرة خارجه، وتحديداً على مستوى حياته المعيشية، والأصفار الكثيرة التي أضيفت إلى رصيد حساباته المصرفية. 

فقد ذكرت مجلة فوربس الأميركية المتخصصة في تحديد إيرادات ودخول كبار نجوم كرة القدم في العالم وترتيب قائمة العشرة الأفضل بينهم، أن مبابي قفز بخطوات واسعة في هذا الاتجاه ليسبق الأرجنتيني ليونيل ميسي زميله في نفس الفريق، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد، في ترتيب الأعلى دخلاً سنوياً، حيث وصل دخله إلى 131 مليون يورو هذا العام، ليصبح رقم واحد بالنسبة لنجوم كرة القدم، متقدماً على «البرغوث» و«الدون» الأسطورتين واللذين احتكرا رأس هذه القائمة أولاً وثانياً، على مدار السنوات الثمان الأخيرة. ميسي بلغ دخله هذا العام 122 مليون يورو، بينما بلغ دخل رونالدو 101 مليون يورو.
والجدير بالملاحظة أن مبابى حقق هذا الرقم وهو لايزال في الثالثة والعشرين من عمره، بينما احتاج كل من ميسي ورونالدو إلى تجاوز حاجز الثلاثين عاماً من أجل الوصل إلى دخل يزيد على المئة مليون يورو.
رقم مبابى الذي حققه هذه العام يشمل 112 مليون يورو راتباً ومكافآت، بينما هناك 19 مليون يورو أخرى يحصل عليها من عوائد عقود الرعاية والإعلانات التي يرتبط بها، إذ إنه سفير لأكثر من شركة أدوات رياضية وألعاب فيفا وغيرها.
ويكمل قائمة «التوب 5» الأوائل كل من البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان «88 مليون يورو» والمصري محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي «54 مليون يورو». ويأتي النجم النرويجي الدولي الشاب إيرلينج هالاند مهاجم مانشستر سيتي، سادساً في الترتيب برصيد 5و39 مليون يورو، شاملة عقود الرعاية والإعلانات.
وأفادت مجلة فوربس في تقريرها بأن مبابى وهالاند هما أول لاعبين تحت سن الثلاثين ينضمان إلى هذه القائمة، ما يعني أن هناك تحولاً نوعياً طرأ على اتجاهات الرياضة العالمية، بعد اقتراب ميسي ورونالدو من نهاية مسيرتهما الكروية.