رضا سليم (دبي)
اقتنص عجمان 3 نقاط غالية من بني ياس بالفوز عليه 2-0، ضمن الجولة الخامسة لدوري أدنوك للمحترفين في مباراة دانت فيها السيطرة لـ«السماوي»، إلا أن الصربي جوران مدرب «البرتقالي»، نجح في تنفيذ مخططه بغلق المنطقة الدفاعية بعد الهدف المبكر الذي سجله الكونجولي بريستيج مبونجو في الدقيقة 12، ومنح المنافس مساحات في الوسط بالعودة للخلف ولجأ إلى اللعب على الهجمات المرتدة والتي أسفرت في النهاية عن هدف في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ولم تسفر سيطرة «السماوي» عن أية أهداف ليخسر النقاط دون أن يعود إلى الديار ولو بنقطة واحدة.
جاءت خطة جوران في الأدوار المختلفة التي قام بها الرباعي علي مدن وفراس بالعربي ووليد أزارو وبريستيج قبل خروجه، خاصة أن الرباعي كانت له أداور دفاعية والضغط على المنافس والحصول على الكرة واللعب على الهجمات المرتدة السريعة والتي كانت الأخطر في المباراة وسجل منها فراس وأزارو ولكن تم إلغاء الهدف لوضعية التسلل.
كما أن عودة السلوفيني ميرال لقيادة خط الدفاع بعد غياب 3 مباريات بسبب الإصابة منحت ثقة للاعبين في المنطقة الخلفية، بالإضافة إلى أن المدرب حرص في المباريات الأخيرة على عدم تغيير التشكيلة ولعب فقط سعيد سليمان بدلاً من ميرال خلال فترة غيابه.
لم تكن مكاسب «البركان» على مستوى النتيجة فقط بل أيضاً قفز في جدول الترتيب 5 مراكز من العاشر إلى الخامس بشكل مؤقت، إلا أن الفوز الثاني للفريق هذا الموسم منحه أريحية كبيرة وثقة في اللعب في الجولات المقبلة دون ضغوط، خاصة أنه يستضيف خورفكان في الجولة المقبلة قبل أن ينتقل إلى العاصمة لمواجهة فخر أبوظبي.
لم يشفع لـ«السماوي» تفوقه على مستوى النتائج في المواجهات مع «البركان»، حيث فاز في 8 جولات من أصل 17 مباراة بينهما، وتعادل في 5، إلا أن أصحاب الأرض نجحوا في تحقيق الفوز للمرة الرابعة، في المقابل سجل عجمان 25 هدفاً مقابل 42 للسماوي، الذي يحتاج إلى إعادة ترتيب الأوراق مع مدربه الروماني دانييل إيسايلا، الذي غاب عن قيادة فريقه في الملعب وجلس في المدرجات بسبب عقوبة الإيقاف للطرد في الجولة الماضية من الدوري.