أنور إبراهيم (القاهرة)
كشف تشافي هيرنانديز المدير الفني لبرشلونة النقاب عن أن إدارة «البارسا» توصلت إلى إتفاق نهائي مع أتلتيكو مدريد بشأن لاعبها الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان المعار منذ موسمين إلى أتلتيكو مدريد.
وقال في مؤتمر صحفي قبل أن يخوض فريقه مباراة سيلتا فيجو مساء اليوم في الجولة 8 للدوري الإسباني إن إدارة النادي «الكتالوني» أبلغته رسمياً بأنها توصلت إلى إتفاق مع إدارة أتلتيكو على أن يعود جريزمان إلى ناديه المدريدي بصفة نهائية مقابل 20 مليون يورو، بالإضافة إلى 5 ملايين أخرى في صورة متغيرات. وأضاف قائلاً: توصل الجانبان إلى اتفاق إنما يعني إن كل الأطراف - الناديان واللاعب - في حالة رضا عما توصلوا إليه في مفاوضاتهما، معرباً عن تمنياته للاعب بالتوفيق مع ناديه الجديد القديم.
وكان جريزمان انتقل من أتلتيكو مدريد إلى برشلونة في صيف 2019، بموجب عقد قيمته 120 مليون يورو، ولكنه بعد أن أمضى موسمين مخيبين للآمال في «كامب نو»، عاد إلى أتلتيكو في صورة إعارة لمدة موسمين مع خيار شراء نهائي مقابل 40 مليون يورو يحصل عليها برشلونة، وفقاً لمعدلات مشاركته في المباريات مع «الروخي بلانكوس».
وحرص الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني للأتليتي، منذ بداية الموسم، على ألا يشرك جريزمان سوى نصف ساعة فقط في نهاية كل مباراة، حتى لا يضطر النادي المدريدي لدفع مبلغ 40 مليون يورو في حال شرائه بصفة نهائية.
تصريحات تشافي أكدت ما رددته الصحافة الإسبانية خلال الأيام القليلة الماضية عن حقيقة التوصل إلى اتفاق بين الجانبين، غير أن صحيفة «ليكيب» الفرنسية ذكرت إن عقد «جريزو»، يمتد مع الأتليتي حتى 2026، على أن يحصل على راتب قدره 8 ملايين يورو، بدلاً من الـ12 مليون يورو التي يحصل عليها حالياً.
وللمرة الثانية على التوالي، هذا الموسم، يلعب جريزمان أساسياً مع فريقه، وساهم في فوزه على جيرونا 2-1في الجولة الثامنة لليجا، وصنع أحد هدفي فريقه لزميله الأرجنتيني أنخيل كوريا في الدقيقة 5 من بداية المباراة.
يذكرأن أنطوان جريزمان المولود في 21 مارس 1991، بدأ مسيرته الاحترافية في ريال سوسيداد «2009-2014» ومنه إلى أتلتيكو مدريد «2014-2019» ثم انتقل إلى برشلونة في صفقة بيع نهائي حتى 2021، ثم أعير مجدداً لأتلتيكو مدريد لمدة موسمين مع خيار شراء نهائي مقابل 40 مليون يورو، ثم عاد جريزمان بطل العالم المتوج بمونديال روسيا 2018 مع منتخب «الديوك»، إلى الأتليتي بصفة نهائية ليكمل مسيرته مع النادي الذي صنع مجده وتألقه وساهم في كونه أصبح عنصراً أساسياً لاغنى عنه في منتخب بلاده بطل العالم.