مصطفى الديب (أبوظبي)

خطفت قمة الجزيرة والشارقة، الأضواء في الجولة الخامسة، وذلك لجمال اللوحة الفنية التي رسمها الفريقان بتقديم مستوى فني أكثر من رائع.
وتألق في هذا اللقاء القوي عدد كبير من اللاعبين، لكن ما فعله كل من علي مبخوت هداف الجزيرة والبرازيلي كايو قائد الشارقة خطف الأنظار من الجميع، حيث لعبا الدور الأهم في الإثارة التي سيطرت على اللقاء. واستحق كل منهما أن يكون نجم فريقه الأول في هذا الأسبوع، فقد سجل مبخوت هدفين رائعين ووصل للهدف 190 في تاريخه مع الجزيرة في الدوري وواصل التربع على صدارة هدافي البطولة هذا الموسم، كما أنه سجل لقباً جديداً، حيث إنه أصبح اللاعب العربي الوحيد الذي سجل 190 هدفاً مع فريق واحد.
ويواصل مبخوت التفرد في كل شيء أرقاماً وأداء، فليست هذه المرة الأولى التي يخرج فيها نجم اللقاء باختيار المتخصصين وكذلك باختيار جماهير ناديه التي دوماً ما تعبر عن فخرها واعتزازها بوجوده في صفوف «فخر أبوظبي» على مواقع التواصل الاجتماعي.  على الجهة الأخرى، سجل كايو هدفين ولم يكتف بذلك، فقد كان القائد والملهم وصانع اللعب في صفوف «الملك الشرقاوي» ليخطف الأنظار من كل نجوم الفريق الكبار سواء ألكاسير أو بينايتش.