معتصم عبدالله (دبي)

خضع محمد أحمد السويدي لاعب فريق نادي الإمارات في دوري الشباب تحت 18 عاماً، لجراحة ناجحة الأحد في «مستشفى راشد» بعد تعرضه للإصابة بكسر مضاعف في ساق القدم اليسرى خلال مباراة فريقه أمام مضيفه الشارقة 4-2، والتي أقيمت السبت ضمن الجولة السادسة للدوري.
وجرى نقل السويدي «16 عاماً»، لمستشفى القاسمي بالشارقة قبل تحويله إلى مستشفى راشد بدبي، ليخضع لعملية جراحية تكللت بالنجاح، وسط متابعة واهتمام كبيرين من إدارة نادي الإمارات، في الوقت الذي أهدى فيه لاعبو «الصقور» الفوز في المباراة أمام «الملك» 4-2 للاعب المصاب.
وأوضح الوطني عارف شلنك، مدرب فريق نادي الإمارات، أن الإصابة الخطيرة التي تعرض لها جناح «الصقور» في الدقيقة 42 من عمر المباراة، لم تجد تجاوباً من طاقم قضاة المباراة التي قادها الحكم محمد مروان البلوشي «حكم ساحة»، بجانب المساعدين أحمد يعقوب «مساعد أول»، وحمد نصير «مساعد ثان».
وأضاف: «حكم المباراة اكتفى بإشهار البطاقة الصفراء للاعب الفريق المنافس المتسبب في الإصابة، في الوقت الذي أشهر في وجهي البطاقة الحمراء ليتم طردي من الملعب بعد دخولي للاطمئنان على صحة اللاعب الذي بدا متألماً بشدة لحظة الإصابة».
وتابع مدرب «الصقور»، قائلاً «دائماً ما ننادي بمبدأ السلامة أولاً في كل المباريات، وخاصة في مسابقات المراحل السنية والتي يزداد فيها حماس اللاعبين»، منوهاً إلى اختلاف طبيعة مباريات المراحل عن مسابقات الفريق الأول.
وأشاد شلنك، برباطة جأش زملاء السويدي في الفريق، بعد نجاحهم في إكمال المباراة رغم صعوبة الموقف، وتحويل تأخرهم بهدف الى فوز مستحق 4-2 ليهدوا نتيجة الفوز لزميلهم المصاب، والذي انتهى موسمه رسمياً مع الفريق بعدما خاض 5 مباريات على التوالي في الدوري.
ويحتل فريق نادي الإمارات المركز الثالث في الترتيب العام لدوري الشباب تحت 18 عاماً، برصيد 12 نقطة من 5 مباريات بالتساوي مع العين «الوصيف»، وبفارق نقطة خلف الوصل المتصدر، ويشهد الدوري مشاركة 17 نادياً.

 


المهيري: الحالة تستحق البطاقة الحمراء
 
أكد الحكم الدولي السابق ومحلل الحكام إبراهيم المهيري وبناءً على لقطة فيديو متداولة للحالة، أنها كانت تستحق إشهار البطاقة الحمراء من الحكم ضد لاعب الفريق المنافس، وقال: «قرار الحكم غير صحيح بالاكتفاء بالبطاقة الصفراء، والانطباع الأول للحالة هو البطاقة الحمراء بصورة مباشرة كونها لعبة عنيفة، وشملت الجري والقفز بكلتا القدمين على ساق المنافس مما تسبب في الإصابة»، لافتاً إلى ضرورة استعراض مثل هذه الحالات من قبل لجنة الحكام.

السويدي: نطالب بالتعويض
 
عبر أحمد حميد السويدي والد اللاعب المصاب محمد أحمد، عن حزنه للإصابة المؤثرة على مشوار ابنه في الملاعب وحتى على الصعيد الدراسي، وقال: «الإصابة تسببت في ضرر طبي ونفسي كبير على اللاعب والأسرة، جراء غيابه عن امتحاناته الدراسية»، لافتاً إلى أن النادي المنافس لم يكلف نفسه عناء الاطمئنان على صحة اللاعب المصاب بالزيارة في المستشفى.
وأضاف: «ننتظر تدخل لجنة الانضباط بالاتحاد لتعويض اللاعب عن الضرر، وأفكر في اللجوء إلى القضاء حال لم نجد الإنصاف من قبل الاتحاد»، منوهاً إلى أهمية تثقيف اللاعبين من قبل إدارات الأندية بالتركيز على سلامة المنافسين قبل التفكير في الفوز والخسارة.