رضا سليم (دبي)

حقق فريق عجمان عدة مكاسب في ذهاب الدور الأول من كأس أبوظبي الإسلامي، في مقدمتها الفوز بثلاثية مقابل هدف مما يسهل مسيرة الفريق للصعود للدور الثاني في مباراة العودة يوم 26 نوفمبر المقبل، وجاء الدفع بلاعبي الصف الثاني فرصة للاطمئنان على اللاعبين الذين لم يشاركوا مع الفريق أو شاركوا لفترات قصيرة من على دكة البدلاء، مع العمل على تجهيزهم ليكونوا البدلاء في حالة تعرض أي لاعب في أي مركز للغياب.
ويبقى المكسب الأهم الاطمئنان على هجوم البرتقالي قبل مباراة خورفكان في الجولة السادسة من دوري أدنوك للمحترفين يوم الأحد المقبل، وهو ما ظهر في خطة جوران عندما دفع بمثلث الهجوم المغربي وليد أزارو والتونسي فراس بالعربي والكونغولي بريستيج مبونجو من بداية الشوط الثاني، وهو ما يكشف أن المدرب يبحث عن الفوز الثالث هذا الموسم عندما يواجه النسور.
وظهر من تشكيلة الشوط الأول أن المدرب دفع بكل البدلاء باستثناء البحريني علي مدن، حيث كان الحارس يوسف أحمد أول البدلاء وفي الدفاع لعب نوفاك بدلاً من ميرال الذي منحه المدرب فرصة الراحة الكاملة دون أن يدفع به، خاصة أنه عائد من الإصابة وبجوار نوفاك لعب سعيد سليمان وسعود سعيد، في حين لعب في مركز الظهير الأيسر أحمد عيسى على حساب وليد اليماحي، وفي الارتكاز حسين عبدالرحمن وناصر عبدالهادي وفي الوسط محمد هلال وعلي مدن وفي الهجوم سعيد جاسم وناصر محمود.