رضا سليم (دبي)


عاد الأرجنتيني مانو جينوبيلي نجم كرة السلة الأميركية إلى الظهور مجدداً، بعد 4 سنوات من الاعتزال، وتحول إلى حديث مواقع التواصل، بعدما قامت رابطة دوري السلة الأميركي بإطلاق قميصه، والذي يحمل توقيعه بالرقم 20 في الفضاء، تقديراً لمسيرته الخالدة، حيث حلق القميص في الغلاف الجوي بواسطة بالون منزوع الضغط احتفالاً بمسيرته الأسطورية، بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب مع سان أنطونيو سبيرز 4 مرات، وانضم مؤخراً إلى قاعة مشاهير اللعبة.
ونظم المبادرة المثيرة دوري السلة الأميركي للمحترفين، بالتعاون مع منظمة «B2SPACE»، وتم الإطلاق من مدينة ليون الإسبانية، وحمل البالون الخالي من الضغط والقابل للتحلل الحيوي والمزود بالهيليوم قميص جينوبيلي إلى ارتفاع أكثر من 30 كم، حيث ظل لمدة أربع ساعات تقريباً قبل أن يهبط.
وقال إميليو جارسيا دوارتي مدير التسويق في دوري السلة الأميركي للمحترفين في أميركا اللاتينية: قررنا إرسال قميص مانو جينوبيلي إلى الفضاء، لما يعنيه لكرة السلة في أميركا اللاتينية وللرياضة بشكل عام.
وأضاف: إرثه داخل المضمار وخارجه يجعل مانو شخصاً استثنائياً، إنه رياضي مثل أفضل قيم الرياضة، وأسهم في تمجيد قيم دوري السلة الأميركي للمحترفين في جميع أنحاء العالم.
وقال: مع دخوله إلى قاعة نايسميث التذكارية لمشاهير السلة، وصل إرثه إلى آفاق جديدة، وأردنا الاحتفال به بطريقة فريدة، كان مانو نجماً في الملعب، لذا فإن رؤية قميصه في الفضاء بالقرب من النجوم أمر على قدر إرثه.
ودع جينوبيلي «45 عاماً» الملاعب في 2018، بعد مسيرة رائعة شهدت أيضاً فوزه بالميدالية الذهبية في أولمبياد أثينا 2004، ولعب مع فريق سان أنطونيو سبيرز في دوري السلة الأميركي، من عام 2002 إلى 2018 وشكل ثلاثياً تاريخياً مع تيم دنكان وتوني باركر.
انتقل جينوبيلي إلى صفوف فريقه الأميركي عقب فوزه باليورو ليج عام 2001، وخاض 1057 مباراة مع سان أنتونيو، وبلغ معدل نقاطه 13.3 في المباراة الواحدة كما شارك في 218 مباراة، ضمن الأدوار الإقصائية «بلاي أوف»، وبلغ معدل نقاطه 14 في المباراة الواحدة.