برشلونة (أ ف ب) 

 

قال تشافي هيرنانديز مدرّب برشلونة الإسباني، إنه سيتخلى عن منصبه، عندما يعجز عن تقديم الحلول لفريقه الذي سيواجه غريمه ريال مدريد الأحد، في قمة الدوري الإسباني لكرة القدم.
واقترب برشلونة من الخروج من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، بعد سقوطه بفخ التعادل أمام ضيفه الإنتر الإيطالي (3-3) الأربعاء، رغم إنفاقه الكثير في سوق الانتقالات الصيفية.
تشافي الذي أقرّ بخطئه متحملاً نتيجة التعادل مع الإنتر، قال عشية مواجهة الريال: أنا أيضاً مشجع لبرشلونة، أنا متعاطف، جئت لأقلب الأمور، وبمقدورنا دوماً القيام بذلك.
وأضاف: عندما اقتنع بعدم إمكانية تحقيق هذا الأمر أعود إلى بيتي، لن أشكّل مشكلة لبرشلونة، عندما نتوصل إلى قناعة باني لن أكون الحل، لكن حالياً أنا متفائل.
ويستعيد برشلونة خدمات مدافعه الفرنسي الدولي جول كوندي، قال تشافي: هو بحال جيدة، هو جاهز 100%، هو سعيد وبحال بدنية جيدة، تدرّب بجهد وهو متاح، دون أن يوضح ما إذا كان سيدفع بلاعب إشبيلية السابق أساسياً.
وشكّل كوندي، القادم الصيف المنصرم بخمسين مليون يورو، ضمانة دفاعية لتشافي مطلع الموسم، لكن في ظل غيابه مع مدافعين آخرين، على غرار الدنماركي أندرياس كريستنسن، الأوروجوياني رونالدو أراواخو وهكتور بيليرين، مُنيت شباك برشلونة بثلاثة أهداف موجعة ضد الإنتر.
وأكّد المدرب السابق للسد القطري ان فريقه لن يتأثر باقتراب خروجه من دوري الأبطال: عندما تكون لاعباً، تعطي أهمية ضئيلة للمباراة السابقة، العام الماضي لم نكن في دينامية جيدة وهزمناهم «4-صفر».
أضاف لاعب الوسط الدولي السابق: نحن على المسار الجيد، لقد قدمنا ليجا مميزة.
ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري بفارق الأهداف عن ريال مدريد بعد ثماني مباريات على انطلاق الدوري.
وأشار تشافي إلى خياراته في مباراة الأحد: ليس لدينا رونالد أراوخو الذي أوقف البرازيلي فينيسيوس الموسم الماضي، لذا من سيلعب على الجهة اليمنى يجب أن يكون جيداً جداً، لكنه سيحصل على المساعدة، هذا عمل جماعي، باستثناء فينيسيوس، تقلقني كتلة ريال بشكل عام.
وعن الفارق بين مواجهة الريال لاعباً أو مدرباً، قال بطل العالم السابق: دون أي شك، تستفيد أكثر عندما تكون لاعباً، لأن «منصب» المدرب «جاحد»، من الأفضل أن تكون لاعباً.