أبوظبي (الاتحاد)

شهدت صالة جو جيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية، انطلاق منافسات اليوم الأول، من بطولة التحدي للجو جيتسو، وسط أجواء متميزة من الحماس والتشويق، وحضور جماهيري كبير من الأسر والعائلات، ومشاركة المئات من الأطفال من مختلف الجنسيات.
وترسخ النسخة الرابعة من البطولة التي تقام في إطار مهرجان التحدي للجو جيتسو، النجاح الكبير الذي رافق النسخ الثلاث السابقة، ونجاحها في استقطاب شريحة كبيرة من الأطفال والصغار الذين اختاروا المضي قدماً في إتقان اللعبة واحترافها مستقبلاً.
وتمثل البطولة قاعدة مهمة لاكتشاف المواهب وتسليط الضوء عليها، والتعاون مع الأندية والأكاديميات على صقلها والاستثمار فيها، من خلال وضع البرامج المناسبة التي تسهم في إعداد الجيل القادم من الأبطال، بما ينسجم مع خطط الاتحاد في تطوير اللعبة وتوسيع قاعدة المشاركين.
حضر المنافسات أحمد العويس رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، وعبدالله الوهيبي مدير إدارة تطوير الأندية والمواهب لدى مجلس أبوظبي الرياضي، وعدد من مسؤولي الاتحاد وممثلي الأندية والأكاديميات.

 


وقال مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الجو جيتسو: ساهمت بطولات الجو جيتسو المصممة خصيصاً لفئات الصغار والبراعم خلال العقد الماضي في إنتاج جيل من الأبطال الإماراتيين الذين رفعوا علم الدولة في أكبر البطولات القارية والعالمية، وشكّلت هذه البطولات نقطة الانطلاق لهم نحو الاحتراف والنجومية.
ونوّه المنهالي بالنجاح الذي تحققه البطولة نسخة بعد أخرى، واستقطابها لأعداد متزايدة من المشاركين، ما يعكس زيادة الوعي بأهمية الرياضة في المجتمع، وبالدور الكبير للأسر في تشجيع أبنائهم نحو اتخاذ الرياضة كأسلوب حياة، ومؤازرتهم للتألق والتفوق على البساط.
وأضاف: من الأهداف الاستراتيجية للاتحاد تأسيس قاعدة صلبة من المواهب تستفيد منها الأندية والأكاديميات والمنتخبات الوطنية، وأثبت أبناؤنا وبناتنا من خلال أدائهم على البساط اليوم أنهم يزدادون خبرة وكفاءة من جولة إلى أخرى، ويحرصون على الاستفادة من تجاربهم وتلك هي القيمة الحقيقية لبطولات التحدي.
وقالت نورة مبارك، وهي والدة لثلاث لاعبات مشاركات في البطولة 

«وضحة ومريم وميسون عامر»، وحضرت لمؤازرتهن خلال المنافسات: ننتظر البطولة بفارغ الصبر، ونحرص على مشاركة بناتنا فيها باستمرار، نظراً لأهميتها ودورها في صقل قدراتهن وتعزيز تجربتهن على البساط وإكسابهن خبرات جديدة ومتنوعة.
وأضافت: ممتنون للغاية لاتحاد الجو جيتسو الذي ينظم بطولات عالمية المستوى تفتح لأبنائنا أفاقاً جديدة للتطور والنمو في الرياضة التي تكتسب أهمية كبيرة في المجتمع الإماراتي.
وقال حسن مطاوع الذي يشارك ابنه علي في البطولة ممثلاً لأكاديمية بالمز الرياضية، تيم 777: ابني مارس العديد من الرياضات، قبل أن يستقر على الجو جيتسو، وقطع فيها أشواطاً جيدة من حيث التدريب والمشاركة في البطولات واعتلاء منصات التتويج، نظراً للاهتمام الكبير والدعم الذي تلقاه الرياضة من القيادة الرشيدة، والبطولات والبرامج المتنوعة التي يمهد بها الاتحاد طريق التقدم والارتقاء.
وأضاف: نحرص على التواجد في جميع بطولات الاتحاد، لأن كل بطولة تمثل تجربة جديدة ونقلة نوعية لمستويات أبنائنا، وتحفزهم بشكل كبير للعمل بجد لتحقيق الفوز والصعود إلى منصة التتويج.
وقال علي العليان والد اللاعب نهيان الذي حصد ميدالية فضية في منافسات اليوم: كان ابني قريباً جداً من تحقيق المركز الأول، لا سيما أنه استعد جيداً للبطولة، لا شك بأن أهم مكاسب البطولات المخصصة للأطفال، أنها على غرار الجو جيتسو تزرع في نفوسهم مجموعة نبيلة من القيم، مثل الإصرار والعزيمة، فضلاً عن تقبل الآخر والروح الرياضية.
وتقدم العليان بوافر الشكر إلى الإمارات التي توفر البيئة المثالية لتطور الأبناء وتنمية مهاراتهم وإعدادهم لبدء مسيرة احترافية مثمرة في عالم الرياضة.
وقالت رابعة العامر وهي والدة لأربعة مشاركين في بطولة التحدي للجو جيتسو هم «عامر وفاطمة وسهيل وزينب العامري»، إن قصتهم مع الجو جيتسو بدأت قبل أربعة أعوام، ومنذ ذلك الحين يتدربون لمدة أربعة أيام في الأسبوع، وإنهم حققوا خلال مسيرتهم الكثير من الميداليات الملونة، وهم من عشاق الرياضة.
وأضافت: يجد أبناؤنا منا كل الدعم في مسيرتهم الرياضية، ونحرص على التواصل مع المدربين الذين لم يتوانوا عن توجيه النصائح لهم قبل انطلاق المنافسات، ما يسهم في إعدادهم على النحو الأمثل، ونتقدم بجزيل الشكر للاتحاد على جهوده الكبيرة في توفير كل مقومات النجاح لأبنائنا وتأهيليهم ليكونوا أبطال المستقبل.