أنور إبراهيم (القاهرة)


وصل الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني إلى «الهدف 100» مع ناديه، عندما سجل هدف المباراة الوحيد في مرمى أتلتيك بلباو في الجولة التاسعة للدوري «الليجا». 

وكان أتلتيكو مدريد حصل رسمياً على التوقيع النهائي لـ«الديك الفرنسي» من برشلونة، بعد موسمي إعارة، ويستمر جريزمان مع «الأتليتي» حتى «صيف 2026».
وكان موقف جريزمان التعاقدي يمنعه من اللعب مباراة كاملة مع أتلتيكو، ولهذا كان المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني يشركه في آخر 30 دقيقة من كل مباراة، حتى لا يضطر «الروخي بلانكوس» إلى دفع 40 مليون يورو لـ«البارسا» عند الرغبة في الاحتفاظ به، وتحويل عقد الإعارة إلى تعاقد نهائي، وهي الخطة التي نجحت في تقليل المقابل المادي لإعادته إلى «الأتليتي» بصورة نهائية، إلى 20 مليون يورو فقط.
جريزمان الذي لعب أساسياً من بداية المباراة أمام أتلتيك بلباو، سجل الهدف الوحيد من تسديدة رائعة، وهو الهدف رقم 13 الذي يسجله في مرمى الفريق الذي يعتبر منافسه المفضل.
واعترف جريزمان بأن عدم مشاركته في المباريات أساسياً من بداية الموسم أصابه بالإحباط وخيبة الأمل، وقال: كنت أحاول مساعدة فريقي خلال الوقت الذي أشارك فيه بديلاً. 

وفي تعليق له لشبكة «موفي ستار» على هدفه وأدائه الجيد أمام بلباو، قال جريزمان: سأكون سعيداً غداً عندما يسألني أطفالي: بابا، هل سجلت هدفاً؟ إذ يمكنني وقتها أن أقول بـملء فمي: نعم فعلت ذلك.
يذكر أن جريزمان لم يسجل أي هدف منذ أكثر من شهر، وتحديداً من 7 سبتمبر الماضي، عندما هز شباك بورتو بدوري الأبطال «الشامبيونزليج»، في المباراة التي انتهت 2-1 لمصلحة «الأتليتي». 

أما هدف جريزمان الأخير في مرمى أتلتيك بلباو، فقد أنسى «الروخي بلانكوس» التعادل المخيب للآمال مع بروج البلجيكي يوم الأربعاء الماضي، في الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري الأبطال، وهي النتيجة التي تضع «الأتليتي» على أعتاب الخروج من البطولة.