أنور إبراهيم (القاهرة)

منذ انتقاله من إيفرتون إلى توتنهام في الميركاتو الصيفي الأخير، يبذل النجم البرازيلي ريتشارليسون "25 عاما" ما في وسعه مع "السبيرز" حتى يحظى برضا مواطنه تيتي المدير الفني لمنتخب السامبا، وكانت النتيجة الطبيعية أن ضمه إلى التجمع الأخير للمنتخب خلال المباريات الودية التي لعبها الفريق في آخر تجمع قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2022 بقطر. غير أن "الرياح لا تأتي دائماً بما تشتهي السفن" إذ تعرض تشارليسون لإصابة بالغة في ربلة الساق اليسرى خلال مباراة فريقه توتنهام ضد فريقه القديم إيفرتون في الجولة العاشرة للدوري الإنجليزي "البريميرليج"، وهى المباراة التي انتهت بفوز "السبيرز" 2/صفر لمصلحة توتنهام. 

ريتشارليسون كان يتصور أن الإصابة بسيطة فحاول التحامل على نفسه وإكمال المباراة، إلا إنه لم يستطع السير على قدميه، وخرج محمولاً على "نقالة". 

وأبدى أنطونيو كونتي المدير الفني لتوتنهام انزعاجه وقلقه إزاء هذه الإصابة، متمنياً أن تكون غير خطيرة، وأبلغ الصحفيين بإن ريتشارليسون ستجرى له إشاعة لبيان مدى خطورة الإصابة .
أما ريتشارليسون نفسه فقد تحدث إلى شبكة "أسبن" ودموعه على خديه، قائلاً: أجد صعوبة في الكلام، إنني في غاية الحزن والخوف لأن كأس العالم على الأبواب، فلم يعد يتبقى سوى نحو الشهر وأخشى أن يتحطم حلمي بالمشاركة فيها للمرة الثانية خلال مسيرتي الكروية. وأضاف قائلاً: ما عليّ سوى الانتظار وإتباع نظام علاجي صارم حتى يمكنني العودة بأسرع ما يمكن، وتابع قائلاً: تعرضت من قبل لمثل هذه الإصابة ولكني هذه المرة أتمنى أن أتماثل للشفاء سريعاً. 

وعلق قائلاً: ينبغي أن أتحلى بمشاعر إيجابية حتى يمكنني اللحاق بالمونديال .
جدير بالذكر أن ريتشارليسون سجل 17 هدفاً في 38 مباراة مع منتخب السامبا منذ بداية انضمامه إليه قبل 4 سنوات، ويمثل عنصراً مهماً في تشكيلة المدير الفني البرازيلي، كما إنه تألق خلال التجمع الأخير للمنتخب وسجل هدفين في مرمى غانا "3 /صفر" وهدفاً في مرمى تونس "5/1".
يذكر أن منتخب البرازيل يلعب في المجموعة السابعة التي تضم صربيا وسويسرا والكاميرون، وسيبدأ مبارياته يوم 24 نوفمبر ضد صربيا ، ثم يلعب بعد ذلك مع سويسرا والكاميرون .