برشلونة (د ب أ) 

تُستأنف إجراءات محاكمة النجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بتهمة الخداع المحتمل، لدى انتقاله من سانتوس البرازيلي إلى برشلونة الإسباني في 2013.
ويبدأ انعقاد الجلسات الخاصة بالمحكمة التي تنظر القضية التي تضم نيمار ووالده والقيادات السابقة لناديي برشلونة وسانتوس، غداً الاثنين في برشلونة، في ظل الاتهامات التي يواجهها هؤلاء بشأن الخداع والمنافسة غير العادلة، فيما يخص إخفاء القيمة الحقيقية لصفقة انتقال نيمار من سانتوس إلى برشلونة، بهدف تفادي دفع مبالغ طائلة لشركة «دي أي أس»، الشركة البرازيلية التي تؤكد أنها تمتلك 40% من حقوق اللاعب.
وطالبت الشركة البرازيلية بسجن نيمار ووالده، الذي يقوم أيضاً بدور وكيل أعماله، وكذلك الرئيسين السابقين لبرشلونة، ساندرو روسيل وجوسيب بارتوميو لمدة خمسة أعوام.
ونفي جميع المتهمين القيام بأي مخالفات.
وتحصلت الشركة البرازيلية على نسبتها فقط من القيمة الأولية للصفقة، والتي أكد برشلونة وسانتوس أنها بلغت 17 مليون يورو، بينما تبلغ القيمة الحقيقية للصفقة 82 مليون يورو، في الوقت الذي أكد فيه قاض تحقيق في إسبانيا أن قيمة الصفقة تبلغ 83 مليون و300 ألف يورو.