علي معالي (الشارقة)

قفز الوصل إلى قمة «دوري أدنوك للمحترفين»، مع نهاية الجولة السادسة، بعد الفوز المثير على الشارقة بهدف، ورفع «الإمبراطور» رصيده إلى 14 نقطة، فيما تراجع «الملك» إلى «الوصافة» وله 13 نقطة، وهي الخسارة الأولى للشارقة هذا الموسم، وأيضاً بعد 16 مباراة.
أفضل ما في اللقاء الحضور الجماهيري الرائع الذي ملأ مدرجات استاد الشارقة، مع تشجيع مثالي من الجانبين.
جاء الشوط الأول قمة الإثارة وحافلاً البطاقات الصفراء والحمراء، وكاد «الملك» أن يبدأ بالتهديف مبكراً عن طريق خالد باوزير، الذي أهدر فرصتين، ووضح أن كايو لوكاس يريد هز الشباك من خلال محاولاته المستمرة، إلا أن الدقيقة 34 شهدت خروجه مطروداً لحصوله على الإنذار الثاني، ليفقد الشارقة أبرز عناصره الهجومية، وقبل ذلك خروج بيانيتش للإصابة، وفي المقابل شكل علي صالح لاعب الوصل بتحركاته المستمرة خطورة كبيرة على دفاع الشارقة.
وفي الدقيقة 70 يترجم الوصل سيطرته إلى هدف عن طريق أوليفيرا، بتمريرة «ذكية» من فابيو ليما، لتكتسي المدرجات باللون الأصفر من جماهير الوصل التي احتفلت بالفوز المثير الذي وضع الفريق على القمة