أبوظبي (وام)

وقعت وزارة الدفاع ثلاث مذكرات تفاهم مع كل من اللجنة الأولمبية الوطنية، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس الشارقة الرياضي، والتي ركزت على تبادل الخبرات الفنية والإدارية في المجال الرياضي، وتبادل المعلومات والمعارف الرياضية، وتبادل المشاركة في البرامج والأنشطة والمبادرات الرياضية والمجتمعية، كما شملت تبادل الإصدارات والمطبوعات في المجال الرياضي.
ووقع المذكرات - في مقر وزارة الدفاع - من جانب الوزارة، اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري، الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة، ووقعها من جانب اللجنة الأولمبية الوطنية المهندسة عزة بنت سليمان، الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية باللجنة، ومن جانب مجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، الأمين العام للمجلس، ومن جانب مجلس الشارقة الرياضي عيسى هلال الحزامي، رئيس المجلس.
وأكد اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري، أهمية توقيع مذكرات التفاهم ودورها الكبير في دعم البطولات والفعاليات الرياضية المجتمعية، وانعكاسها الإيجابي على توسيع نطاق الممارسة الرياضية لشرائح المجتمع كافة، مشيراً إلى أن توقيع المذكرات مع اللجنة الأولمبية الوطنية ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس الشارقة الرياضي، يؤكد التزام الوزارة الكبير، وحرصها على تعزيز الشراكة مع مختلف الجهات والاتحادات الرياضية والهيئات الحكومية داخل وخارج الدولة، دعماً لمساعي الخطط التطويرية الرامية إلى تهيئة المناخ الإيجابي للتفاعل الرياضي المجتمعي، والزيارات الميدانية المتبادلة لمختلف الصروح والبنى التحتية الرياضية.
من جانبها، قالت المهندسة عزة بنت سليمان: «سعداء بهذه المذكرة التي تفتح المجال لمزيد من التنسيق والعمل التشاركي مع جهة وطنية بحجم وزارة الدفاع التي ستسهم بما تقدمه من دعم وبرامج تدريبية ورياضية، وما تمتلكه من مرافق ومنشآت رياضية عالية المستوى في دفع مسيرة الحركة الأولمبية بالدولة، وتنفيذ الخطط الرياضية الموضوعة، خصوصاً فيما يتعلق بإقامة المعسكرات التي تسبق المشاركات الرسمية، إلى جانب الارتقاء بمستوى الرياضيين».
من جهته، أكد عارف حمد العواني أن مذكرة التفاهم الموقعة مع وزارة الدفاع، هي بداية لعهد جديد من العمل الرياضي المشترك بين الطرفين، وهي الميثاق الذي سيسهم بخدمة الرياضة والرياضيين في الدولة، والذي سيرفع من المستوى الرياضي الفني، وفق الإجراءات المتبعة لدى جميع الأطراف.
من ناحيته، قال عيسى هلال الحزامي: «يتشرف مجلس الشارقة الرياضي بتوقيع مذكرة التفاهم مع وزارة الدفاع، انطلاقاً من الحرص على التعاون مع الجهات والدوائر الحكومية في الدولة، وتحقيق كل ما من شأنه أن يحقق التكامل، ونحن واثقون من أن الشراكة ستتكفل باستثمار الخبرات الإدارية والفنية، والإمكانات اللوجستية التي يتمتع بها الجانبان، وأنها من خلال المبادرات والبرامج المشتركة سترتقي بالمردود على كل الصعد في وزارة الدفاع والمجلس».