أبوظبي (الاتحاد) 

تتجه الأنظار بعد غدٍ «السبت» إلى النزال الكبير الذي يجمع إسلام ماخاتشيف بتشارلز أوليفيرا في حلبة الاتحاد أرينا، والذي بيعت تذاكره بالكامل. وتعد البطولة واحدة من أقوى فعاليات العام الحالي، وتتضمن نزالاً على لقب وزن الخفيف يجمع كلاً أوليفيرا وماخاتشيف الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية عريضة في أبوظبي.
وتتضمن بطاقة نزالات البطولة أيضاً، النزال الرئيسي المشترك الذي يجمع ألجامين سترلينج، وتي جاي ديلاشاو لحسم لقب فئة «البانتام»، فضلاً عن عدد من النزالات القوية الأخرى التي ستلهب حماس الجماهير في المدرجات.
ويتمتع إسلام ماخاتشيف بحظوظ جيدة في المواجهة، وذلك بعد تحقيقه عشرة انتصارات متتالية، من ضمنها انتصاران في أبوظبي، كان آخرهما تفوقه على دان هوكر في إطار منافسات بطولة يو إف سي 267 أكتوبر من العام الماضي.
ويقول ماخاتشيف في هذا الصدد: «أشعر دائماً أن دولة الإمارات هي بلدي الثاني، أحظى بقاعدة جماهيرية طيبة هنا في أبوظبي، ولهذا أعشق خوض النزالات على أرضها وأتطلع إلى الحصول على دعم الجماهير الوفية». وأضاف: «اعتدت على خوض النزالات الصعبة، وأشعر بالثقة الكاملة والحماس لخوض هذا النزال من أبوظبي التي توفر بيئة نموذجية للتحضير والإعداد المثالي لهذه الفعالية، إضافة إلى الدعم الكبير من قبل الجمهور».  بدوره، يقول الطرف المقابل من المواجهة تشارلز أوليفيرا والذي بدا واثقاً جداً من نفسه: «لا أشعر بتاتاً بأي ضغوط، لا سيما أنني أحمل لقب وزن الخفيف وأتطلع بقوة إلى الاحتفاظ به».  ويضيف: «لن يختلف هذا النزال عن بقية نزالاتي، وأسلوبي سيعتمد على الضغط والهجوم، وسأسعى لحسم النزال بالضربة القاضية».
في سياق متصل، قضى تي جاي ديلاشاو، الذي يزور أبوظبي للمرة الأولى خلال الفعالية المشتركة، حوالي 11 يوماً في العاصمة الإماراتية، ويأمل أن يكون حضوره مثمراً خلال ليلة النزال المرتقبة.
وتعليقاً على الموضوع، قال ديلاشاو: «تجري التحضيرات في أبوظبي على نحوٍ رائع، وقد استمتعت بوقتي هنا طوال فترة إقامتي التي دامت 11 يوماً حتى الآن، حيث غمرني سكانها بحُسن الضيافة وأعجبت بمدى جمال ونظافة الإمارة، وآمل أن يكون الجمهور متحمساً لحضور النزال الذي سأشارك به، حيث لا يسعني الانتظار حتى يحين موعد دخول الحلبة وخوض النزال الذي بيعت جميع تذاكره منذ اليوم الأول، وأتطلع لتقديم أداءٍ سيذهل المشاهدين بفوزٍ ساحق».