مصطفى الديب (أبوظبي)

يغلق اليوم «الخميس»، نادي أبوظبي للرياضات البحرية، باب التسجيل لسباق مهرجان دلما التاريخي الخامس للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، وذلك بعد فتح باب التسجيل لمدة تتجاوز الأسبوعين.
وينطلق مهرجان سباق دلما التاريخي الخامس، والذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وينظمه نادي أبوظبي للرياضات البحرية، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، يوم 27 من شهر أكتوبر الجاري ويستمر حتى الثالث من نوفمبر المقبل بجزيرة دلما بمنطقة الظفرة، فيما يقام سباق دلما التاريخي الخامس للمحامل الشراعية، أحد تلك الأيام حسب أحوال الطقس.
وشهد التسجيل إقبالاً منقطع النظير من الملاك من مختلف أنحاء الدولة، لاسيما وأن السباق هو الأغلى والأطول في تاريخ السباقات البحرية، حيث تم رصد 25 مليون درهم جوائز لأصحاب المراكز الأولى والمشاركين.
ومن المتوقع أن يصل عدد البحارة المشاركين في السباق إلى 3 آلاف بحار من شتى أنحاء الإمارات، ومن المفترض أن تعقد اللجنة المنظمة للسباق برئاسة أحمد ثاني مرشد الرميثي، نائب رئيس نادي أبوظبي للرياضات البحرية، الاجتماع التنويري مع النواخذة المشاركين عقب إغلاق باب التسجيل، وإعلان أعداد المحامل المشاركة في الحدث التراثي الكبير.
من جهته، عبر ماجد عتيق المهيري، مدير إدارة الرياضات البحرية بنادي أبوظبي للرياضات البحرية، نائب رئيس اللجنة المنظمة للسباق، عن سعادته البالغة بالإقبال الكبير على المشاركة في سباق دلما التاريخي الخامس للمحامل الشراعية، متوقعاً أن تكون النسخة الخامسة نسخة استثنائية في كل شيء، سواء على صعيد المشاركة أو التنظيم، وكذلك المنافسة على اللقب.
وأكد المهيري أن الإقبال جاء من مختلف أنحاء الدولة، مشيداً بالتزام الجميع بلوائح التسجيل، ونوه إلى أن الاجتماع التنويري مع النواخذة سوف يستعرض التفاصيل الفنية والتنظيمية كافة التي تخص السباق، وكذلك مواعيد وصول المحامل لجزيرة دلما والموعد المتوقع لإقامة السباق.
ووجّه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، على رعاية سموه للسباق، مؤكداً أن الحالة التي أحدثها سموه برعاية ودعم السباق الأكبر في تاريخ السباقات البحرية التراثية، ليس لها مثيل، وأوجدت تنافساً مميزاً بين جميع المشاركين على نيل شرف الفوز بأكبر السباقات البحرية على الإطلاق.