أبوظبي (الاتحاد)
تتجه أنظار عشاق الجو جيتسو حول العالم إلى العاصمة أبوظبي موطن الجو جيتسو، مع الانطلاقة المرتقبة للنسخة 14 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، كبرى البطولات على الأجندة العالمية للرياضة في الفترة من 11 إلى 19 نوفمبر المقبل في «جو جيتسو أرينا» بمدينة زايد الرياضية.
وقد بدأت نخبة لاعبي العالم التوافد إلى أبوظبي في إطار استعداداتهم لخوض غمار المنافسات، ويباشرون تدريباتهم في مجموعة من المراكز التدريبية التي تزخر بها العاصمة لتعزيز جاهزيتهم في مواجهة أقوى المنافسين على البساط. ومن المتوقع أن تشهد البطولة مشاركة ما يزيد على 5000 لاعب ولاعبة من نحو 100 دولة حول العالم، يطمحون إلى المجد وتحقيق إنجاز يثري مسيرتهم.
وعلى مدى أكثر من أسبوع، تتوزع منافسات البطولة على فئات الشباب والباراجو جيتسو والأساتذة والمحترفين، بالإضافة إلى مهرجان الأطفال في اليومين الأول والثاني، الذي يجمع مئات البراعم والمواهب المقيمين داخل الدولة وخارجها.
ويقول يوسف عبدالله البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو: يتسابق معظم نجوم اللعبة والأبطال المصنفين على مستوى العالم إلى المشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، لما تتمتع به من حضور وأهمية باعتبارها أبرز بطولة عالمية للمحترفين، سواء على صعيد الجوائز المقدمة، أو مدى تأثيرها على التصنيف الدولي للاعبين، الذي يؤهلهم للفوز بجائزة أبوظبي العالمية.
ويضيف البطران: تعتبر المشاركة في البطولة بالنسبة إلى طيف كبير من المشاركين بمثابة الحلم، نظراً لما توفره من فرص التطور والنمو وتدعيم مسيرتهم الاحترافية، ناهيك عن أجواء الترحيب والتجارب القيمة التي تقدمها أبوظبي لضيوفها، وهو ما يعكس حجم الإقبال الهائل على المشاركة في البطولة التي تعتبر هدية الإمارات إلى مجتمع الجو جيتسو العالمي.
وتابع: نستعد لتنظيم النسخة 14 من البطولة، وفي كل عام نكتسب خبرات جديدة، ونحرص على الارتقاء بتجربتنا إلى آفاق أرحب، وشهدت البطولة منذ انطلاقتها قبل أكثر من عقد تطوراً كبيراً على مستويات التنظيم والأداء وجودة المشاركين، حيث استقطبت أفضل اللاعبين العالميين، وساهمت في ترسيخ مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية للجو جيتسو.
ويبدي اللاعبون الذين يتهيأون للمشاركة في البطولة حماساً كبيراً لبدء المنافسات، ويقول البرازيلي ليرا كوستو لاعب أكاديمية «فايت سبورتس»: «جئت إلى دولة الإمارات في شهر مارس الماضي من أجل الإعداد والتحضير للنسخة 14 من بطولة أبوظبي العالمية، وأتدرب في نادي بني ياس، أحتفظ بذكريات رائعة لبطولة العام الماضي، حيث نافست في فئة المحترفين/ حزام بنفسجي، وتمكنت من العودة إلى البرازيل بميدالية هي الأغلى في مسيرتي».
وتابع: «أتمنى أن أحقق إنجازاً جديداً في بطولة هذا العام، وأنا عازم على ذلك وأتبع برنامجاً مكثفاً بالتعاون مع مجموعة من أفضل المدربين لتحقيق هذا الهدف».
وأشاد كوستو بحفاوة الترحيب والتجربة الاستثنائية التي يحظى بها اللاعبون عند مشاركتهم في بطولات الإمارات، مؤكداً أنه من الصعب أن تتوفر أجواء مماثلة في أي دولة أخرى.
وتعود البرازيلية إنجريد سوزا إلى أبوظبي للدفاع عن لقبها، وتقول: «لأنني بطلة العالم للمحترفين، فتلك تجربة تفوق الوصف وتمثل لي حافزاً لتقديم المزيد على البساط، وفي نوفمبر المقبل، سأكون جاهزة للدفاع عن لقبي في وزن 70 كجم، وأنتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر».
بدوره يؤكد البطل البرازيلي جوناس أندرادي المقيم في إسبانيا، أن لديه الكثير من الذكريات الجميلة في تلك البطولة، وأنه شارك في عدة نسخ سابقة من البطولة وبأحزمة مختلفة، ويعتبرها من أفضل بطولات العالم.
ويضيف: «أتدرب كل يوم برفقة مدرّبي الذي يذكرني دائماً بأنني مقبل على مواجهة أفضل لاعبي العالم، وأدرك تماماً أن التحضير للبطولة يتطلب بذل الكثير من الجهد والعمل وإتقان حركات جديدة أفاجئ بها المنافسين».