بدأت في أبوظبي اجتماعات الجمعية العمومية لاتحاد آسيا وأوقيانوسية لهوكي الجليد، بمشاركة ممثلي 27 دولة.
وشهد الاجتماع الذي طرح استراتيجيات الاتحاد الدولي لهوكي الجليد التي سيتم العمل على تطبيقها آسيوياً، وخطة الاتحاد لأربع سنوات قادمة «ice26»، والتي تهدف إلى تطوير اللعبة على المستوى الدولي، وركز الاجتماع الأول على وضع النقاط الرئيسية لتحديد احتياجات القارة الآسيوية لتطوير لعبة هوكي الجليد من معسكرات أو بطولات أو مؤتمرات. 

واستعرض أيفاز عماروكوف رئيس اتحاد آسيا وأوقيانوسيا نائب رئيس الاتحاد الدولي لهوكي الجليد، خلال الاجتماع الاستراتيجية والمستهدفات خلال الفترة القادمة، والالتزامات التي تقع على عاتق دول آسيا وأوقيانوسيا لضمان سير الخطة التطويرية في لعبة هوكي الجليد من الجميع. 

وتبرز أهمية هذه الاجتماعات كون هذا التجمع الآسيوي تم اعتماده من الاتحاد الدولي لهوكي الجليد في العام الماضي، بسبب الزيادة المطردة للأعضاء آسيوياً من 11 إلى 16 حتى الوصول إلى 27 عضواً.
ويهدف الاتحاد الدولي إلى دعم المنظومة الآسيوية من خلال توحيد الجهود التطويرية، ووضع الاستراتيجيات والخطط.
وقال هامل أحمد القبيسي نائب رئيس اتحاد الرياضات الشتوية: سعداء بأن تكون قمة أبوظبي نقطة انطلاقة جديدة للعبة هوكي الجليد في آسيا وأوقيانوسيا، وما تتم مناقشته من خطط واستراتيجيات تسهم في تظافر الجهود لتطوير اللعبة خلال السنوات الأربع المقبلة، ونرحب بكل الجهود وندعمها، ونشكر الاتحاد الدولي لهوكي الجليد على خططه ومبادراته وبرامجه لتطوير اللعبة آسيوياً.