أنور إبراهيم (القاهرة)


انتهز النجم الفرنسي المخضرم زين الدين زيدان فرصة وجوده في باريس، حيث قام بزيارة متحف «جيفران» الخاص والمهتم بتجسيد الأحداث والشخصيات الشهيرة سياسياً ورياضياً وفنياً واجتماعياً، في تماثيل من الشمع، لكي يتحدث عن كأس العالم التي تنطلق بعد أقل من شهر بقطر، وتمنى لمنتخب «الديوك» حظاً طيباً في المونديال، رغم كثرة الإصابات التي ضربت عدداً غير قليل من نجوم المنتخب «الأزرق».
وأجاب «زيزو» على أسئلة الصحفيين وقال إنه يتمنى للاعبي المنتخب ومديرهم الفني ديدييه ديشامب تحقيق مسيرة جيدة في هذه البطولة التي تقام لأول مرة في أحد بلدان الشرق الأوسط، وأضاف قائلاً: آمل أيضاً أن يتمكن «الديوك» من الوصول إلى أبعد مدى من أجل إحراز «النجمة الثالثة» بعد الفوز مرتين بالمونديال في 1998 بفرنسا و2018بروسيا. 

وتابع «زيزو» الذي قاد الديوك للفوز بكأس العالم وأحرز الكرة الذهبية في نفس العام 98، قائلاً: سنؤيد الفريق وندعمه بكل قوة كما هي عادتنا دائماً. وعلق قائلاً: عندما تكون «أزرق»، تبقى كذلك مدى الحياة، في إشارة إلى قميص المنتخب الأزرق.
وأشار زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد والذي قاده للفوز ببطولة دوري «الأبطال» ثلاث مرات، إلى أنه يعرف جميع اللاعبين على المستوى الشخصي، وكذلك يعرف المدرب ديشامب الذي كان زميلاً له في جيل 98، وقال: أتمنى لهم تقديم عروض طيبة في البطولة تليق بالاسم الكبير لمنتخب فرنسا.
ولما كان ديدييه ديشامب سيعلن القائمة النهائية لـ «الديوك» 9 نوفمبر القادم، مع احتمال غياب عدد غير قليل من نجوم المنتخب البارزين، فقد سئل زيدان عن رأيه في تلك «الورطة»، فقال: لا أشك مطلقاً في قدرات المنتخب على التألق في غياب المصابين أمثال نجولو كانتي وبول بوجبا ورافائيل فاران وبوبكر فوفانا وغيرهم. وعن حالة فاران الذي أصيب مؤخراً في لقاء فريقه مانشستر يونايتد ضد توتنهام «2/صفر»، قال زيزو: إنه أمر غير جيد أن تأتي الإصابة في مثل هذا التوقيت، ولكنها على أية حال أمور تحدث للاعبي الكرة وأتمنى لفاران الشفاء واللحاق بالمنتخب وكذلك كل الآخرين.
وعندما سألته شبكة «راديو مونت كارلو سبورت» عن موعد عودته إلى «دكة المدربين»، أجاب باقتضاب: قريباً قريباً، ثم ردد قائلاً: يالكم أيها الصحفيون، لا تتركون فرصة إلا واستفدتم منها.