علي معالي (دبي)


فاز اللواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للكاراتيه، بمنصب النائب الأول لرئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، للمرة الثانية على التوالي، في الانتخابات التي جرت في تركيا على هامش بطولة العالم، واستطاع الرزوقي بما يقدمه للعبة على مستوى العالم أن ينال هذه الثقة الكبيرة، حيث تلعب الإمارات حالياً دوراً محورياً في هذه اللعبة، سواء على المستوى القاري من خلال رئاسته للاتحاد الآسيوي أو العالمي من خلال منصبه نائباً لرئيس الاتحاد الدولي والذي يشغله الإسباني أنطونيو سبينوس.
كما فازت شخصيات عربية أخرى بمقاعد العضوية في الاتحاد الدولي وهي إبراهيم القناص (السعودية) ومحمد مصباحي (مصر)، وبشير الشريف (تونس)، وهو ما يؤكد الوجود العربي المميز في الاتحاد الدولي.
وكان أنطونيو سبينوس قد فاز بمنصب الرئيس ليستمر في منصبه الذي يتولاه منذ سنوات طويلة، حيث يقود بساط اللعبة لـ 6 سنوات مقبلة، وذلك بعد التصويت السري الذي تم، حيث فاز بـ 94 صوتاً من أصل 99 يحق لهم التصويت، وهناك ثقة متبادلة وتفاهم كبير يجمع الرزوقي مع سبينوس، حيث يلعب الرزوقي دوراً محورياً في دفة هذه اللعبة لعلاقاته المتجذرة في العديد من الاتحادات حول العالم، سواء في آسيا أو الشرق الأوسط.