أبوظبي (الاتحاد)
تنطلق بعد ظهر الغد في جزيرة الحديريات بالعاصمة أبوظبي بطولة الإمارات للمواي تاي للناشئين والشباب التي ينظمها اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج بدعم مجلس أبوظبي الرياضي، والتي تستمر لمدة 3 أيام، بمشاركة أكثر من 350 لاعب ولاعبة، يمثلون 35 نادياً رياضياً من مختلف مناطق الدولة، والتي تتواصل سنويا بهدف اكتشاف المواهب الواعدة لمختلف الفئات العمرية بشكل مبكر لاختيار أبرز العناصر لدعم المنتخبات الوطنية المختلفة بما يسهم في دعم رياضة الإمارات.
وصرح عبد الله سعيد النيادي رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج بان الاتحاد يحرص على إقامة بطولات المراحل السنية المختلفة بهدف تحقيق أكبر قدر من الاحتكاك، مما يساعد على اكتساب الثقة لدى تلك الفئات خلال المشاركات المحلية والإقليمية والدولية، والتي انعكست خلال بطولة العالم الأخيرة التي أقيمت في أبوظبي التي فاز بلقبها منتخبنا الشاب.
واكد النيادي اهتمام مجلس إدارة الاتحاد منذ تشكيله في مايو 2017 على شريحة الشباب والناشئين والأشبال والبراعم والاستمرار على هذا النهج فيما يخص بطولات المراحل السنية، وتوفير معسكرات التدريب لهم بإشراف أفضل المدربين، لرفع مهارات اللاعبين الصاعدين وصقلهم، ترجمه لسياسة الاتحاد وخططه الإستراتيجية، مما يؤدي إلى تطوير مواهبهم على ضوء متطلبات اللجنة الفنية للعبة، والطموحات المستقبلية التي تهدف لتحقيق المزيد من الإنجازات لرياضة الإمارات في المحافل الخارجية.
من جانب آخر، فرغت اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة طارق محمد المهيري عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي للاتحاد من الإعداد للبطولة بشكل رائع بالتنسيق مع مختلف الجهات، والتي يشرف عليها طاقم تحكيم إماراتي ممن لديهم الخبرة والمهارة في إدارة مثل هذه المنافسات العمرية.. وسيكون الحضور بالمجان لمشاهدة منافسات البطولة العمرية التي استعدت لها الأندية بشكل جيد، مما يسهم في ارتفاع المستوى الفني من خلال النزالات المختلفة التي تشهدها مباريات البطولة.
وحددت اللائحة الفنية للبطولة إعمار المشاركين من الجنسين لكل فئة، والتأكيد على الفحص الطبي وزمن النزالات، ورصدت اللجنة المنظمة الميداليات الملونة للفائزين الأوائل.