معتصم عبدالله (دبي)


لاحق «كابوس» النتائج السلبية ثورستن فينك مدرب النصر، بعدما تجرع مع «العميد» مرارة الخسارة الرابعة في مشوار «دوري أدنوك للمحترفين» أمام مضيفه اتحاد كلباء 3-5، ضمن الجولة الثامنة، والتي تزامنت مع احتفالية المدرب الألماني بعيد ميلاده الـ55.
ووضعت الخسارة الجديدة، فينك على حافة «الإقالة الثالثة» في الدوري، خلال الموسم الحالي 2022- 2023، بعد البرتغالي كارلوس كارفالهال مدرب الوحدة «المقال» بنهاية الجولة الرابعة، والصربي زوران بوبوفيتش المدرب السابق لدبا «المقال» بنهاية الجولة الخامسة، في انتظار القرار الرسمي لمجلس إدارة الشركة بالنادي.
ويمتد عقد المدرب الألماني الذي تولى تدريب «العميد» بداية من 19 مايو 2022، لمدة موسم واحد، حيث أشرف على تحضيرات «الأزرق» للموسم الإعدادي، قبل أن يدشن الفريق مشواره في مسابقتي الدوري وكأس مصرف أبوظبي الإسلامي.
وقاد المدرب الألماني «العميد» في 9 مباريات، من بينها 8 في الدوري، حقق خلالها الفريق الفوز مرة واحدة، مقابل الخسارة في 4 لقاءات، والتعادل في 3 مباريات، بجانب مباراة واحدة في ذهاب الدور الأول، لكأس مصرف أبوظبي الإسلامي أمام البطائح 2-0.
وعلق ثورستن فينك، على تزامن الخسارة الجديدة لفريقه مع عيد ميلاده الـ55، قائلاً «لن أنسى أبداً هذا اليوم، أعتقد أنها الاحتفالية الأسوأ في عمري بسبب الخسارة وأداء الفريق»، وأضاف تعليقاً على مستقبله مع الفريق، «سأتفهم أي قرار بشأن الجهاز الفني، ولكن إذا كان القرار في مصلحة استمراري مع الفريق، سأسعى مع اللاعبين لتقديم الأفضل، وأثق في قدرتنا على تغيير أوضاع الفريق بالسرعة المطلوبة»، مؤكداً تفهمه لأي قرار نظراً للنتائج السلبية خلال الفترة.
وقال «لم أتحدث بعد مع أي شخص في إدارة النادي بشأن عقدي الحالي، الجميع يشعرون بالحزن حالياً، وعلينا التوقف قليلاً لتحليل أوضاعنا بشكل عام»، وختم «الجميع يدركون صعوبة الوضع الحالي للفريق، خاصة بعد نتيجة الخسارة الأخيرة، وسننتظر ما ستسفر عنه الساعات المقبلة».