منطقة الظفرة (الاتحاد)

أسدل الستار مساء أمس على أولى سباقات الخيول العربية في منطقة الظفرة بمدينة زايد، وسط نجاح وتفوق كبير للمنافسة القوية التي أقيمت على ثلاثة أشواط في ميدان المدينة وبتنظيم نادي ليوا الرياضي، وهو السباق الأول الذي يأتي ضمن عشرة سباقات مختلفة يعتزم النادي تنظيمها حتى نهاية مارس المقبل هذا الموسم.
أسفرت نتائج الشوط الأول ومسافته 1700 متر بحلول «إي اف اباهي» في المركز الأول، في حين حقق المركز الثاني الحصان زينهم، وجاءت الفرس «بيان» ثالثاً، وفي ثاني أشواط المنافسة ومسافته 1400 متر حل في المركز الأول «إف العريق» وثانياً «اف كراس» وثالثاً «مكتوب»، وفي الشوط الثالث 1400 متر حل في المركز الأول «اس غازي» وثانياً «اس ربان» وثالثاً «سطام الوثبة».
وكانت اللجنة المنظمة قد قررت تنظيم شوطين للمنافسين قبل بدء السباق، وتم رفعها لثلاثة أشواط لاحقاً بسبب زيادة عدد المشاركين والإقبال الكبير في المنافسة القوية التي توجهت نحو ملاك الخيول العربية الأصيلة.
من ناحيته وجه عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، الشكر والتهنئة لكل الملاك المشاركين في أولى سباقات هذا الموسم، وأكد أن زيادة عدد الأشواط جاء ليؤكد النجاح الكبير للمسابقة من خلال إقبال الملاك والمحبة الكبيرة للمشاركة في سباقات الخيول العربية، وقال: مع هذا النجاح الكبير في أول سباق هذا الموسم، فإن ذلك يبشر بنجاح أكبر وأقوى للسباقات التسعة القادمة والتي سيتم توزيعها على الأشهر المقبلة في الموسم الرياضي للنادي.

وثمن عبد الله بطي الأهمية الكبيرة لسباقات الخيل التي يقوم النادي بتنظيمها ضمن أجندته للموسم الرياضي، وأكد أن المشاركة والإقبال الكبير للملاك يكشف عن المحبة الكبيرة والأهمية التي تحتلها هذه السباقات لدى أبناء الظفرة.
ووجه عبد الله بطي الشكر لكل اللجان المنظمة والمشاركة في تنظيم الحدث، مؤكداً أن الاستعانة بالتقنيات الحديثة في خط البداية والنهاية كان له دور كبير في أن يكون هناك دقة أكبر في عملية فرز النتائج واختيار الفائزين، كما شدد على أن التعامل الإلكتروني للملاك والمشاركين في عملية التسجيل والمشاركة قبل بدء المنافسة ساهم كثيراً في أن تكون الإجراءات أكثر سلاسة وسهولة وتوفير الوقت للجميع.