أبوظبي (الاتحاد)

استضافت جامعة نيويورك أبوظبي فعالية للترايثلون والأكواثلون في حوض السباحة ومضمار الجري الداخليين في الحرم الجامعي، وشهدت الفعالية الأولى من نوعها في الإمارات مشاركة أكثر من 100 متسابق.
وسبح المشاركون مسافة 250 متراً في المياه، وتنافسوا على الدراجات الثابتة لمسافة تعادل الخمسة كيلومترات، وفي نهاية السباق، توجه المتسابقون إلى مضمار الجري الداخلي الذي يبلغ طوله 200 متر للركض مسافة 1.1 كيلومتر حتى الوصول إلى خط النهاية.
ويأتي إطلاق الترايثلون والأكواثلون في إطار مساهمة جامعة نيويورك أبوظبي بتحقيق الجهود الرامية إلى تحويل الإمارة إلى واحدة من أكثر المدن الرياضية في العالم، وتشجيع سكان الإمارات لاتباع نمط حياة صحي ونشط. وقد تم تنظيم هذه الفعالية كجزء من الفعاليات المجتمعية التي تسبق نهائيات بطولة العالم للترايثلون، والتي سيتم استضافتها في أبوظبي للمرة الأولى في المنطقة، وتنطلق من 23 إلى 26 نوفمبر 2022.