أبوظبي (الاتحاد)


أعلنت شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات عن شراكة استراتيجية جديدة تجمعها مع شركة الدار العقارية، تصبح بموجبها شركة التطوير العقاري الرائدة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها شريكاً رسمياً مؤسساً لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 في أبوظبي.
وفيما تجمع شركة الدار العقارية علاقة طويلة مع سباق جائزة أبوظبي تعود إلى نسخته الافتتاحية عام 2009، فإن الشراكة الجديدة بين الطرفين تتيح مزيداً من الفرص الاستراتيجية لاستعراض أحدث المشاريع التطويرية في جزيرة ياس وأبوظبي، بما يعزز المكانة الريادية التي تتمتع بها أبوظبي باعتبارها وجهة عالمية لكبرى وأهم الفعاليات الرياضية والترفيهية.
وتتميز شركة الدار العقارية بمشاريعها العمرانية الداعمة لجودة الحياة التي طورتها وتطورها في أهم الوجهات السكنية والتجارية والسياحية الرائدة في أبوظبي، بما في ذلك جزيرة السعديات، وجزيرة الريم، بالإضافة إلى جزيرة ياس، موطن حلبة مرسى ياس، وتعزز هذه الشراكة الجديدة أواصر العلاقة الاستراتيجية طويلة الأمد التي تجمع الشريكين.
ويعمل الشريكان بموجب اتفاقية الشراكة الجديدة على تطوير الإمكانات التي تتمتع بها جزيرة ياس، بما يتوافق مع رؤية القيادة الرشيدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لإمارة أبوظبي.
وبهذه المناسبة، صرح طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية: «تجمعنا مع سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا-1 علاقة طويلة تعود إلى نسخة السباق الأولى، ويسعدنا الآن توطيد هذه العلاقة وإطلاق شراكة رسمية تصبح من خلالها الدار العقارية شريكاً مؤسساً للسباق لعام 2022».
أضاف: «يعد تعزيز مكانة كل من جزيرة ياس وأبوظبي التي رسخت مكانتها الريادية باعتبارها وجهة عالمية أولى للفعاليات والأنشطة الترفيهية والرياضية الكبرى، محط اهتمام رئيسي للتعاون الذي يجمع كلاً من الدار العقارية وشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات على مدار السنوات الماضية. ونحن فخورون بانضمامنا شريكاً مؤسساً للحدث العالمي ومواصلة مسيرة التطوير وتوفير المزيد من الفرص التطويرية الرائدة في أبوظبي مستقبلاً».
وبموجب هذه الاتفاقية، يزداد حضور ودعم الدار العقارية لحلبة مرسى ياس خلال السباق الختامي لبطولة العالم للفورمولا-1 الذي تستضيفه أبوظبي في جزيرة ياس وعلى مدار العام، بما يسمح بتقديم المزيد من التطوير لمرافق الحلبة العالمية وبناها التحتية.
وبدوره، علق سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات: «تعود شراكتنا مع الدار العقارية إلى السباق الافتتاحي 2009. ونحن فخورون بتوطيد هذه الشراكة لسباق هذا العام لتعزيز الإمكانات التي تتمتع بها جزيرة ياس، ترسيخاً لمكانة أبوظبي العالمية الرائدة في الابتكار وتقديم كل ما هو جديد».
وأضاف: «أثمرت هذه الشراكة خلال السنوات الماضية عن نجاحات عديدة تمثلت بتطوير جزيرة ياس ومرافقها المتعددة، ويسعدنا الآن الترحيب بالدار العقارية شريكاً رسمياً مؤسساً لسباق جائزة أبوظبي الكبرى، ونتطلع لمواصلة شراكتنا طويلة الأمد وتعزيز المكانة العالمية التي تتمتع بها دولة الإمارات باعتبارها من أهم الوجهات العالمية الرائدة».
وتتواصل الاستعدادات لتنظيم واستضافة السباق، وكان منظمو الحدث قد أعلنوا عن نفاد جميع تذاكر المدرجات وتلة أبوظبي.