معتصم عبدالله (دبي)


يبدأ دوري أدنوك للمحترفين «التوقيت الشتوي» للمباريات، مع انطلاقة «الجولة التاسعة»، حيث تبدأ مباريات الفترة الأولى في الساعة الرابعة و45 دقيقة، والثانية في الساعة السابعة والنصف مساءً.
وتنطلق الجولة غداً «الجمعة» بإقامة ثلاث مباريات تجمع العين مع خورفكان، والبطائح مع شباب الأهلي، والنصر مع الجزيرة، وتختتم السبت بمباريات الوحدة مع دبا، والظفرة مع الشارقة، واتحاد كلباء مع بني ياس، والوصل مع عجمان.
وتنطوي «الجولة التاسعة» على أهمية خاصة للفرق المتبارية، مع بقاء نحو جولة واحدة «العاشرة»، والمقررة يومي 11 و12 نوفمبر الحالي، قبل فترة «التوقف الأطول» لمشوار الدوري، حتى 19 ديسمبر المقبل، بالتزامن مع إقامة نهائيات كأس العالم 2022 في قطر من 20 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر.
وتشعل الرغبة الجادة للعين «حامل اللقب» في العودة إلى «مربع الكبار»، أجواء مواجهة صاحب المركز «الثامن» برصيد 13 نقطة، أمام ضيفه خورفكان «الحادي عشر» برصيد 8 نقاط، وخسر «الزعيم» في الجولة الماضية أمام مضيفه شباب الأهلي 1-2، في الوقت الذي تخطى فيه «النسور» عقبة ضيفه دبا 1-0.
ويعول «الزعيم» العائد إلى معقله باستاد «هزاع بن زايد»، بعد جولتين على التوالي، على أفضليته المطلقة في المواجهات أمام «النسور»، بالفوز في 5 مباريات، والتعادل في واحدة من أصل 6 مواجهات سابقة، ويعد خورفكان واحداً من بين ثلاثة فرق لم يخسر أمامها العين في «دوري المحترفين»، إلى جانب حتا والعروبة.
ويستقبل البطائح «العاشر» برصيد 9 نقاط ضيفه شباب الأهلي «الثالث» بـ 16 نقطة، على استاد صقر بن محمد القاسمي في خورفكان، وستكون مباراة الليلة هي الأولى في تاريخ لقاءات الفريقين، ويبدو «الفرسان» صاحب الأداء المتصاعد مرشحاً فوق العادة للعودة بنتيجة إيجابية من ملعب المضيف، مستنداً إلى سجله الجيد في المواجهات أمام الفرق الصاعدة، بالفوز في 33 من أصل 47 مباراة، مقابل التعادل في 8، والخسارة في 6.
وتتركز الأنظار في ختام اليوم الأول للجولة التاسعة، على مواجهة «العميد» المثخن بجراح النتائج السلبية، بعدم الفوز في 6 مباريات على التوالي، أمام ضيفه «فخر أبوظبي» الذي استعاد ذاكرة الانتصارات، بإلحاقه الخسارة الأولى بضيفه الوصل 2-0 في الجولة الماضية.
ويتطلع «الأزرق» الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 6 نقاط، إلى تغيير أوضاع الفريق، وتجنب المزيد من النتائج السلبية، في الظهور قبل الأخير لمدربه الحالي الألماني ثورستن فينك، والذي ينتظر قرار الإقالة الرسمية بنهاية الجولة المقبلة، في المقابل يعول «فخر أبوظبي» على تفوقه النسبي أمام «أصحاب الأرض»، بالفوز في 13 من أصل 26 مباراة سابقة، مقابل الخسارة في 9 لقاءات، والتعادل في 4 مرات.
وبعيداً عن ظروف الفريقين، تعد مواجهة النصر والجزيرة بمتعة للمتابعين والجمهور، عطفاً على أفضلية الفريقين في الاستحواذ على الكرة، حيث يعد «العميد» و«فخر أبوظبي» الأعلى في متوسط الاستحواذ في الدوري برصيد 64 % للأول، مقابل 63 % للثاني.
وتشهد المباراة مواجهة خاصة بين راشد محمد مدافع «الأزرق»، ومتصدر قائمة صناع اللعب في «العميد» برصيد 3 فرص تُرجمت إلى أهداف، مقابل 4 فرص تحولت إلى أهداف، بواسطة المالي المقيم عمر تراوري لاعب وسط الجزيرة، والذي يملك في جعبته ثلاثة أهداف في شباك «العميد»، كأكثر فريق سجل في مرماه.

 

 


مباريات الجمعة


العين - خورفكان 16:45
البطائح - شباب الأهلي 16:45
النصر - الجزيرة 19:30

 

مباريات السبت

الوحدة - دبا 16:45
الظفرة - الشارقة 16:45
اتحاد كلباء - بني ياس 19:30
الوصل - عجمان 19:30

 

مينديز «الغياب الأبرز»


يعد الغياب المحتمل لريان مينديز الأبرز في تشكيلة «العميد»، ويحتل مينديز الذي شكا من إصابة عضلية حرمته إكمال مباراة الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء 3-5، صدارة هدافي «الأزرق» في الدوري برصيد 3 أهداف، بالتساوي مع المهاجم ديمبو داربوي.


«الزعيم» لا يخسر مرتين!

يتطلع العين لتعويض خسارته في الجولة الماضية أمام شباب الأهلي 1-2، أمام ضيفه خورفكان، ولم يعرف «الزعيم» الخسارة في جولتين على التوالي، منذ موسم 2018- 2019 أمام الجزيرة 1-5 وعجمان 0-4، ويعول «الزعيم» على مهاجمه لابا كودجو هداف مواجهات الفريقين برصيد 8 أهداف.

 


«التسديدات» سلاح «الفرسان»

يبدو التباين واضحاً بين البطائح وشباب الأهلي على صعيد الأرقام، في الدوري خلال الموسم الحالي، وفي الوقت الذي اكتفى فيه «الراقي» بنحو 24 تسديدة على المرمى ليكون أقل الفرق، يقف شباب الأهلي صدارة القائمة ذاتها برصيد 47 تسديدة على مرمى المنافسين.