لندن (أ ف ب) 

أكد أرسنال الإنجليزي صدارته المجموعة الأولى، وتأهله المباشر إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» في كرة القدم، بفوزه الصعب على ضيفه زيوريخ السويسري 1-صفر في لندن في الجولة السادسة الأخيرة.
ويدين أرسنال بفوزه إلى مدافعه الدولي الاسكتلندي كيران تيرني الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 17.
وهو الفوز الخامس للفريق اللندني في المسابقة، فأنهى دور المجموعات في الصدارة برصيد 15 نقطة، بفارق نقطتين أمام مطارده ومنافسه الوحيد على البطاقة المباشرة آيندهوفن الهولندي الفائز على مضيفه بودو جليمت النرويجي بهدفين للإيسلندي ألفونس سامبستيد «36 خطأ في مرمى فريقه»، والبلجيكي يوهان باكايوكو «52»، مقابل هدف للسلوفيني نينو زوجيلي «93».
وسيخوض الفريق الهولندي ملحقاً فاصلاً للتأهل إلى ثمن نهائي المسابقة القارية الثانية مع أحد أصحاب المركز الثالث في مسابقة دوري الأبطال.
ونجا روما الإيطالي من خروج مخيب بفوزه الصعب على ضيفه لودوجوريتس البلغاري 3-1، وكان روما بحاجة الى التعادل للإبقاء على آماله في مواصلة مشواره في المسابقة، وخوض الدور الفاصل المؤهل إلى ثمن النهائي.
وكان لودوجوريتس البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه البرازيلي ريك «42»، لكن فريق العاصمة رد بثلاثية في الشوط الثاني عبر لورنتسو بيليجريني «56 و65 من ركلتي جزاء»، ونيكولو زانيولو «85».
وعزز روما موقعه في المركز الثاني للمجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط مقابل 7 للودوجوريتس الذي سيخوض الملحق المؤهل الى مسابقة «كونفرنس ليج».
وعزز ريال بيتيس الإسباني الذي كان ضامناً تأهله المباشر، صدارته بفوزه على ضيفه ايتش جاي كاي هلسنكي الفنلندي بثلاثية تناوب على تسجيلها أيتور رويبال «20 و41»، والفرنسي نبيل فقير «93».
وتفوق مانشستر يونايتد الإنجليزي على مضيفه ريال سوسيداد الإسباني 1-صفر، لكنه لم ينجز مهمته باكتفائه بوصافة المجموعة الخامسة.
ودخل الفريقان الى اللقاء وقد ضمنا مسبقاً أحد المركزين الأولين، لكن يونايتد كان مطالباً بالفوز بفارق هدفين أو أكثر لتصدر المجموعة، بعد أن سقط على أرضه 1-صفر في الجولة الأولى ضد الفريق الباسكي.
وأنهى سوسيداد ويونايتد المجموعة برصيد 15 نقطة لكل منهما ولكن الأول خطف الصدارة بفارق الأهداف «+8 مقابل +7».
وسجل الأرجنتيني الشاب أليخاندرو جارناتشو «18 عاماً» هدف المباراة الوحيد من لعبة جميلة، بعدما رفع الحارس الإسباني دافيد دي خيا كرة ارتقى لها البرتغالي برونو فرنانديز في منتصف الملعب، ومررها برأسه إلى مواطنه كريستيانو رونالدو، ومنه إلى الأرجنتيني الشاب بينية، نحو الجهة اليسرى إلى مشارف المنطقة، استلمها وتوغل الى داخلها وأنهاها جميله بيسراه في أعلى المرمى «17» مسجلاً هدفه الأول مع الفريق.
في المجموعة السادسة، وبعد أن كانت المنافسة مفتوحة على مصراعيها بين أربع فرق لحجز المركزين الأولين، حسم فينورد الهولندي الصدارة، بفوزه على ضيفه لاتسيو الإيطالي 1-صفر، فيما كان المركز الثاني من نصيب ميدتيلاند الدنماركي، الفائز على ضيفه شتورم جراتس النمساوي 2-صفر، علماً أن جميع الفرق أنهت الترتيب برصيد 8 نقاط.
وفي السابعة، تعادل فرايبورج الألماني الذي كان ضامنا للصدارة، مع مضيفه قره باج الأذربيجاني 1-1، وخطف نانت الفرنسي المركز الثاني بفوزه على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 2-صفر.
وفي الثامنة، تأهل موناكو الفرنسي لخوض الملحق المؤهل إلى ثمن النهائي بفوزه على ضيفه النجم الأحمر الصربي 4-1، فيما خسر فيرينتسفاروش المجري الذي كان ضامناً لصدارة المجموعة، أمام مضيفه طرابزون سبور التركي صفر-1.
وفي الثانية، حجز فنربخشه التركي بطاقته المباشرة بفوزه على مضيفه دينامو كييف الأوكراني بهدفين سجلهما أردا جولر والبرازيلي ويليان أراو.
واستغل فنربخشه تعثر شريكه السابق في الصدارة رين الفرنسي مع ضيفه أيك لارنكا القبرصي بهدف لماتيس ألبين مقابل هدف للبرتغالي رافا لوبيش.
وفي الرابعة، ضمن أونيون برلين الألماني تأهله إلى الملحق بفوزه على مضيفه سان جيلواز البلجيكي صاحب البطاقة المباشرة بهدف لزفن ميتشل.
وفي المجموعة ذاتها، فاز براجا البرتغالي على مالمو السويدي 2-1 وضمن الملحق المؤهل لـ «كونفرنس ليج».