برلين(أ ف ب)

يبدو مصير المدرب الإسباني تشابي ألونسو على المحك، عندما يلتقي فريقه باير ليفركوزن مع ضيفه يونيون برلين المتصدر الأحد في ختام المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم، فيما يتربص بايرن ميونيخ بالأخير عندما يحل ضيفاً على القطب الآخر للعاصمة هرتا السبت.
بعد أن أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث، يحتل باير ليفركوزن المركز ذاته في الوقت الحالي، ولكن من قاع الترتيب بفوزين فقط في 12 مباراة بعد بداية كارثية للموسم.
تعاقد النادي مع لاعب الوسط الدولي السابق ألونسو المتوج مع منتخب بلاده «لا روخا» بلقب كأس العالم عام 2010، في أكتوبر الماضي بهدف تحسين النتائج السلبية التي حصدها سلفه السويسري جيراردو سيوان، لكنه فاز في مباراة واحدة فقط من مبارياته السبع التي تولى قيادتها حتى الآن.
وقال ألونسو بعد أن نجح في قيادته فريقه إلى الدور الفاصل المؤهل إلى ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج»، بتعادله السلبي مع كلوب بروج البلجيكي في الجولة السادسة الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا وإنهائه دور المجموعات ثالثاً في المجموعة الثانية: «لدينا الوقت للتحسن وسنكون أفضل عندما نعود العام المقبل».
لكنه اعترف بأن فريقه بحاجة ماسة إلى النقاط أثناء استعداده لمواجهة يونيون برلين وكولن وشتوتجارت، في آخر ثلاث مباريات بالدوري قبل التوقف بسبب كأس العالم في قطر.
وقال: «نحن بحاجة إلى نقاط وأداء أفضل. الأسبوع المقبل سيكون مكثفًا جدا».
وأثارت النتائج المخيبة لليفركوزن انتقادات شديدة من وسائل الإعلام الألمانية، حيث زعمت صحيفة «بيلد» أن مستواه الحالي يجعله «أقرب إلى الدرجة الثالثة من المراكز الأوروبية».
ويتخلف ليفركوزن بفارق 17 نقطة عن يونيون برلين المتصدر المفاجأة هذا الموسم والذي يستضيفه الأحد.
ودخلت حكاية نادي العاصمة في صدارة الترتيب الآن أسبوعها الثامن، ويأمل الفريق في الدفاع عن تقدمه بفارق نقطة واحدة على بايرن ميونيخ بفوز آخر في ليفركوزن.
وأثارت قصة أونيون برلين مقارنات مع ليستر سيتي الفائز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2016، لكن أندري كراماريتش مهاجم ليستر السابق قال هذا الأسبوع إنه لا يعتقد أن نادي يونيون برلين يمكنه أن يحقق الإنجاز ذاته.
وقال المهاجم الدولي الكرواتي الذي يدافع حالياً عن ألوان هوفنهايم: «أعتقد أن الإنجاز الذي حققه ليستر كان لمرة واحدة، وهو أمر لن يحدث مرة أخرى».
وأضاف «يونيون كانت لديه بداية رائعة، ولكن إذا كنا صادقين، أعتقد أن بايرن سيحصد اللقب مرة أخرى».
ويأمل يونيون برلين في خدمة من جاره هرتا لوقف صحوة بايرن ميونيخ، عندما يستضيفه السبت، لكن مهمته لن تكون سهلة في ظل النتائج المخيبة التي حققها حتى الآن، واكتفائه بفوزين فقط مقابل خمسة تعادلات ومثلها هزائم.
كما أن سجل هرتا برلين أمام النادي البافاري بعيد كل البعد عن أن يكون مشجعًا، حيث فاز مرة واحدة فقط من أصل 22 مباراة ضد بايرن منذ عام 2009.
ويملك بايرن ميونيخ فرصة الضغط على يونيون برلين من خلال انتزاع الصدارة مؤقتاً كونه يلعب قبله ب24 ساعة.
ويدخل بايرن ميونيخ المباراة بمعنويات عالية عقب فوزه على إنتر ميلان الإيطالي 2-صفر، في مباراة هامشية ضمن الجولة الأخيرة من دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة.
كان الفوز السابع تواليا والتاسع في المباريات العشر الأخيرة للنادي البافاري في مختلف المسابقات دون أن يتذوق طعم الخسارة.
ويخوض فرايبورغ الثالث اختباراً سهلاً نسبياً الأحد أمام ضيفه كولن العاشر، في سعيه إلى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث توالياً على غرار بروسيا دورتموند الرابع والذي يستضيف بوخوم السابع عشر قبل الأخير السبت.
وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء بروسيا مونشنجلادباخ مع شتوتجارت.
ويلعب السبت أيضا أوجسبورج مع أينتراخت فرانكفورت، وهوفنهايم مع لايبزيج، وماينز مع فولفسبورج، وفيردر بريمن مع شالكه.