واشنطن (أ ف ب) 

ودّعت التونسية أنس جابر دور المجموعات، من بطولة دبليو تي إيه الختامية لموسم التنس، فيما بلغت البيلاروسية أرينا سابالينكا نصف النهائي في تكساس الأميركية، وتفوّقت سابالينكا المصنفة سابعة على الأميركية جيسيكا بيجولا الثالثة 6-3 و7-5، ثم خسرت جابر الثانية أمام اليونانية ماريا ساكّاري الخامسة 6-2 و6-3.
بعد فوز سابالينكا، كانت جابر قادرة على التأهل إلى نصف النهائي، بحال فوزها على ساكاري بمجموعتين نظيفتين، ولكن وصيفة ويمبلدون وفلاشينج ميدوز مُنيت بخسارة قاسية أمام ساكاري 2-6 و3-6 في 69 دقيقة، بعد ارتكابها 31 خطأ مباشراً مقابل 10 فقط لمنافستها اليونانية، فحلت ثالثة في مجموعة نانسي ريتشي.
وأخفقت جابر «28 عاماً» باستعادة إنجازها في دورة روما، عندما قلبت تأخرها 1-6 و2-5 أمام ساكاري، إلى فوز رائع من دون أن تواجه أي كرة لحسم المباراة.
واستفادت ساكاري، بصفتها بطلة للمجموعة، من عدم ملاقاة البولندية إيجا شفيونتيك المصنفة أولى عالمياً في نصف النهائي.
بدلاً من ذلك، ستلاقي الفرنسية كارولين جارسيا السادسة أو الروسية داريا كاساتكينا الثامنة اللتين تتواجهان على مركز الوصافة في مجموعة ترايسي أوستن.
قالت ساكاري التي كانت ضمنت تأهلها منذ الأربعاء: أعتقد أنه يجب أن أتابع ما أقوم به، أنا أثق بنفسي، ببساطة لا أخشى شيئاً في الملعب، علماً أنها كانت بلغت نصف نهائي النسخة الماضية ولا تزال تبحث عن لقبها الثاني في مسيرتها، بعد الأول في الرباط عام 2019 وأربع مباريات نهائية خسرتها هذه السنة في سان بطرسبورج وأنديان ويلز وبارما وجوادالاخارا.

قالت سابالينكا «24 عاماً» واللاهثة وراء لقبها الأول في 2022، والثاني عشر في مسيرتها: أنا سعيدة لأنى تمكنت من التركيز وإنهاء المباراة بمجموعتين.
سابالينكا التي رفعت رصيدها إلى 4-1 في المواجهات المباشرة مع بيجولا، استفادت من الأخطاء المزدوجة «4» على إرسال منافستها في المجموعة الأولى، ولكن في الثانية، ارتفعت حدة المنافسة، مع تعويض بيجولا كسر إرسال مبكر، ثم تعثر سابالينكا على إرسالها.
ورغم ارتكابها سبعة أخطاء مزدوجة على إرسالها في المجموعة الثانية، تمكنت من كسر إرسال بيجولا والتقدم عليها 5-3.
لكن بيجولا التي ضمنت موقعها في البطولة الختامية، بتتويجها في دورة جوادالاخارا المكسيكية في أكتوبر، ردّت كاسرة إرسال البيلاروسية فعادلت 5-5، وكانت الكلمة الأخيرة لسابالينكا بشوطين متتاليين حسمت بهما المجموعة.
قالت بيجولا: هذا أمر قاس، لكن هناك الكثير من «المطبات» في اللعبة، تنهي السنة بشكل جيد، ثم تأتي إلى هنا وتخسر كل مبارياتك، مشيرة إلى إن عدد خساراتها هذا الأسبوع في فورت وورث يساوي ما تعرّضت له في ثلاثة أشهر.
في المقابل، يتحتم على سابالينكا ملاقاة شفيونتيك المتألقة والمتوجة بثمانية ألقاب هذه السنة، بينها رولان جاروس وفلاشينج ميدوز، وهي تتبوأ صدارة تصنيف اللاعبات المحترفات منذ 30 أسبوعاً.
وخرجت شفيونتيك فائزة في أربع من آخر خمس مواجهات ضد سابالينكا، بينها نصف نهائي فلاشينج ميدوز في سبتمبر الماضي.
وقالت البولندية «21 عاماً»، بعد فوزها الأخير على الفرنسية كارولين جارسيا لتثأر لخسارتها أمامها في ربع نهائي دورة وارسو في يوليو الماضي «إنها آخر دورة هذا العام، وليس لدي شيء لكي أخسره، لست قلقة لما سأقوم به لاحقا، لكن بالتأكيد أبذل قصارى جهدي جسدياً وذهنياً.
يذكر أن شفيونتيك هي اللاعبة الوحيدة المتوجة بلقب جراند سلام هذا العام بين اللاعبات الثماني المشاركات في البطولة الختامية، وبالإضافة إلى لقبيها الكبيرين، رفعت الكأس في قطر، إنديان ويلز، ميامي، شتوتجارت، روما وسان دييجو.