برلين (د ب أ - ستاتس بيرفورم)


قال أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، إن سون هيونج مين ليس لديه أي فرصة للعودة للفريق قبل انطلاق منافسات بطولة كأس العالم، بعدما تعرض لكسر حول عينه اليسرى.
وتعرض المهاجم الكوري الجنوبي الدولي للإصابة، في المباراة التي فاز بها فريقه على مارسيليا في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي، وهي الإصابة التي تركته بحاجة للخضوع لجراحة، وألقت بالشكوك حول إمكانية مشاركته في بطولة كأس العالم بقطر.
ويعاني توتنهام من أزمة إصابات مؤخراً، حيث يفتقد الفريق لجهود ديان كولوسوفسكي، ريتشارليسون وكريستيان روميرو، مما قلص من خيارات كوني مع تبقي ثلاث مباريات قبل كأس العالم.
ويستضيف توتنهام فريق ليفربول غداً الأحد قبل مواجهة فريق نوتنجهام فورست في كأس الرابطة منتصف الأسبوع الجاري، ثم يستضيف فريق ليدز في مباراة الأخيرة قبل بطولة كأس العالم في قطر، وتقبل كونتي أن سون لن يكون متاحاً للمشاركة في هذه المباريات.
وقال كونتي لشبكة «سكاي»: «يخضع سون لجراحة. إنه أمر مؤسف، مؤسف له. أتمنى له أن يتعافى للمشاركة في كأس العالم».
وأضاف: «بالتأكيد، لعب المباريات الثلاث المتبقية معنا سيكون مستحيلاً.
هذه ليست فترة جيدة بالنسبة لنا، في ظل غياب كولوسوفسكي وريتشارليسون وروميرو، والآن سون».
وأضاف أن لوكا مورا يعاني إصابة. وأن هذا ليس بالأمر السهل، ولكنهم يواجهون هذا الموقف بأفضل طريقة ممكنة.
وتعرض موعد إقامة كأس العالم في منتصف الموسم لانتقادات جديدة، بعدما تعرض عدة لاعبين كبار للإصابات في الأسابيع الأخيرة.
لاعبون أمثال بول بوجبا ورافاييل فاران ورييس جيمس وكايل ووكر من بين هؤلاء الذين سيغيبون عن المونديال أو تحوم الشكوك حول مشاركتهم في البطولة.
وأدى هذا الموقف إلى حذر اللاعبين سيلعبون بحذر لتفادي المصير نفسه، ولكن كونتي، الذي غاب عن بطولة أمم أوروبا يورو 1996 بسبب الإصابة، قال إن هذا سيكون شيئاً أنانياً.
وبسؤاله عما إذا كان اللاعبون سيأخذون الأمور ببساطة، قال كونتي: «بصراحة لا. كنت لاعباً، وتغيبت عن بطولة أمم أوروبا في إنجلترا؛ لأنني كنت أعاني من إصابة خطيرة في نهائي دوري الأبطال، الذي جمع يوفنتوس وأياكس في عام 1996».
وأضاف: «بكل تأكيد لا. يمكنني فقط التحدث عن لاعبي فريقي، اللاعب يريد أن يلعب في كل مباراة، وأن يحاول الفوز».
وأردف: «لا أعلم أو لا أحب اللاعبين الذين يعتقدون أن بإمكانهم إنقاذ أنفسهم للعب في مسابقة مثل هذه؛ لأن هذا يعني أن لديك لاعباً أنانياً».