دبي (الاتحاد)


تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، توج الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد البادل رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة العالم «دي بي ورلد للبادل - دبي 2022»، منتخب الأرجنتين للرجال بلقب بطولة العالم للبادل التي اختتمت على الملعب الرئيس لسوق دبي الحرة للتنس.
كما قام الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، يرافقه لويجي كارارو رئيس الاتحاد الدولي للبادل، بتتويج إسبانيا وفرنسا لحصولهما على المركزين الثاني والثالث في الرجال، وإسبانيا والأرجنتين وإيطاليا أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في السيدات.
وحضر النهائي العديد من الشخصيات والقيادات الرياضية، يتقدمهم الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم، ومعالي عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وخلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وعبد الله بن دميثان المدير التنفيذي والمدير العام لموانئ دبي العالمية- إقليم الإمارات، وأعضاء اللجنة المنظمة وممثلي الشركات الراعية للبطولة وجماهير غفيرة.
وحصد الأرجنتين اللقب بعد فوزه في النهائي على إسبانيا 2-1، في مواجهة قوية سجلت حضوراً جماهيرياً وصل إلى أكثر من 5 آلاف مشجع وأجواء مبهرة.
ويملك المنتخب الأرجنتيني الرقم القياسي في التتويج بذهب بطولة العالم التي انطلقت نسختها الأولى في 1992 في إسبانيا، بعد أن تربّع على قمتها 11 مرة أعوام 1992 و1994 و1996، و4 مرات متتالية من 2002 إلى 2008، وعاد إلى التتويج باللقب أعوام 2012 و2014 و2016 و2022.
وأصدر الاتحاد الدولي الترتيب النهائي للمنتخبات الثمانية الأولى لمنافسات الرجال، حيث جاء الأرجنتين في المركز الأول، وإسبانياً ثانياً، ومن بعده فرنسا، والبرتغال، والبرازيل، وبلجيكا، وباراجواي، وتشيلي.
ووجّه الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على رعايته ودعمه اللامحدود للبطولة، مؤكداً أن النجاح الكبير والحضور الجماهيري اللافت في مختلف المباريات، خصوصاً في النهائي يترجم حجم الانتشار الواسع الذي حققته «البادل» في الإمارات وتزايد شعبيتها بفضل ما تجده من دعم واهتمام من القيادة الرشيدة، والنجاح المبهر ما كان ليتحقق لولا الجهود الكبيرة التي بذلتها فرق العمل وأعضاء اللجنة المنظمة على مدار أيام البطولة، شكراً للجميع وشكراً للجماهير التي حضرت بأعداد غفيرة، ما يعكس الشغف باللعبة ونجاح جهود التطوير المستمرة منذ سنوات.