دبي (الاتحاد)


كتبت خسارة النصر أمام ضيفه الجزيرة 0-2، ضمن «الجولة التاسعة» من «دوري أدنوك للمحترفين»، السطر الأخير في مشوار المدرب الألماني ثورستن فينك، بعد إعلان إدارة «العميد»، إنهاء تعاقدها مع المدرب بـ«التراضي» بين الطرفين، ليكون ثاني المدربين «المقالين» في النصر، بعد الخسارة أمام الجزيرة خلال موسمين.
وأعاد سيناريو الإقالة الرسمية لفينك، قبل إعلان التعاقد مع الكرواتي جوران توميتش، إلى الأذهان إقالة الكرواتي كرونسلاف مدرب النصر السابق منتصف موسم 2020- 2021، بعد الخسارة أمام الجزيرة أيضاً 0-3 في «الجولة 14»، قبل التعاقد مع الأرجنتيني رامون دياز الذي رحل بدوره بنهاية الموسم التالي.
وعلى غرار قرار إقالة كرونسلاف، والذي جرى اتخاذه قبل مباراة الجزيرة، كررت إدارة «العميد» ذات السيناريو بالتوصل إلى إنهاء التعاقد مع المدرب الألماني ثورستن فينك، قبل إبلاغه رسمياً بعد الخسارة أمام الجزيرة 0-2 في الجولة التاسعة.