العين  (الاتحاد)

برعاية كريمة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وبحضور سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، استضافت قلعة الجاهلي بمدينة العين، حفل افتتاح بطولة العالم للرماية البارالمبية 2022، والتي تحتضنها أبوظبي للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في نادي العين الفروسية وللرماية والجولف  من 3 إلى 18 نوفمبر الجاري، من تنظيم مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد الدولي للرماية البارالمبية واللجنة البارالمبية الدولية.
ورحب سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، بوفد اللجنة البارالمبية الدولية، وبكل الوفود والرياضيين المشاركين في البطولة على أرض «زايد الخير»، وقال سموه: بكل احترام وتقدير نستقبلكم، ستجدون في زيارتكم تجربة فريدة لاستكشاف ثقافتنا والإنجازات التي حققتها الإمارات على كل المستويات. وأضاف سموه: إنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا ونتشرف باحتضان العين بطولة العالم للرماية البارالمبية للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأمر الذي يثبت ويؤكد مدى أهمية ما تحقق، ويتواصل من نجاحات لرياضة أصحاب الهمم في الإمارات، ولولا الدعم الكبير الذي ما زالت تتلقاه من قيادتنا الرشيدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، لما تحققت تلك الإنجازات.

أشار سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، إلى أن القدرات الرياضية المتميزة والنجاح الكبير الذي حققته أبوظبي، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، في تنظيم واستضافة سلسلة من بطولات كأس العالم للرماية البارالمبية على مدى 5 سنوات، فضلاً عن تنظيم العديد من الاستحقاقات الدولية الرياضية، تمثل ثقة كبيرة تحظى بها أبوظبي، ودولة الإمارات من المجتمع الرياضي الدولي، كانت لها نتائج إيجابية طيبة أسهمت في الوصول لرقم قياسي بتأكيد 54 دولة من مختلف دول العالم على مشاركتها في البطولة.
وتوجه سموه بالشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان لدعم سموه الكريم ورعايته للبطولة، كما وجه الشكر لكل المسؤولين بالمجلس على تعاونهم المثمر مع مؤسسة زايد العليا، وكل المؤسسات والشركات الداعمة والراعية للبطولة على مساهماتهما مع المؤسسة لإنجاح الحدث.
وأعرب سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، عن أمنياته لجميع اللاعبين بالتفوق والمنافسة بقوة على حصد المراكز الأولى، في إطار من التنافس الرياضي الشريف، لتكون البطولة جسر محبة وسلام إلى كل شعوب العالم، ولتجسد بذلك المبادئ والقيم الإنسانية النبيلة والتراحم والتسامح والتآخي الإنساني، التي تعلمناها من الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعززته في نفوسنا وفي حياتنا اليومية قيادتنا الرشيدة.
من ناحيته، قال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، إن ما يحققه أصحاب الهمم من نجاحات في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية كافة، ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الداعم الرئيس لرياضة أصحاب الهمم.

وقال معاليه، إن تنظيم واحتضان أبوظبي لبطولة العالم للرماية البارالمبية بمدينة العين، وما تحقق من نجاحات متميزة لاستضافة 5 بطولات سابقة لكأس العالم، هي شهادة نجاح وتميز تسهم بشكل كبير بتعريف الأسرة الرياضية الدولية بإمكانيات أبناء الإمارات وعطائهم الكبير في التنظيم، وتسجل البطولة اسم الإمارات وأبوظبي، التي تتميز في استضافة وتنظيم البطولات الرياضية لأصحاب الهمم، كما تسهم البطولة في رفع علم الإمارات عالياً.
ورحب عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بجميع الوفود المشاركة من اللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية على أرض الإمارات، وفي مدينة العين، وقال: مؤسسة زايد العليا تسعى من خلال التعاون والتنسيق مع كل الجهات على مستوى أبوظبي لتقديم بطولة نموذجية تعبر عن قدرات أبناء الإمارات على استضافة وتنظيم أكبر الفعاليات والأحداث لاسيما الرياضية، في ظل دعم قيادتنا الرشيدة.
وتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، لتشريف سموه حفل الافتتاح، في إشارة إلى الاهتمام الكبير من سموه بدعم جهود إنجاح تنظيم واستضافة البطولة، وأعرب عن تمنياته أن يتمكن أبطال منتخبنا للرماية البارالمبية من الوصول إلى منصات التتويج وحجز بطاقات التأهيل للمشاركة في منافسات دورة باريس البارالمبية 2024 ، مشيراً إلى أن لاعبي منتحبنا الوطني يملكون قدرات كبيرة وإرادة قوية ويمكنهم تحقيق الميداليات في مختلف المسابقات.
وتوجه الحميدان بالشكر والتقدير إلى كل الجهات والمؤسسات والشركات الراعية التي تدعم وترعى البطولة، وتسهم بشكل كبير في نجاح الفعاليات التي تنظمها مؤسسة زايد العليا.

259 لاعباً ولاعبة يمثلون 54 دولة
يشارك في البطولة 259 لاعباً ولاعبة، يمثلون 54 دولة من مختلف قارات العالم، يتنافسون في 41 مسابقة للفرق والفردي للرجال وللسيدات، تتنوع بين المسدس ضغط هواء وناري والبندقية ضغط هواء وناري «ساكتون» لمسافات وأوضاع مختلفة، إضافة لرماية الشوزن، بينما تشهد البطولة للمرة الأولى إدراج منافسات رسمية معتمدة لرماية فئة المكفوفين.
وخصصت اللجنة البارالمبية الدولية 31 بطاقة تؤهل أصحابها من الرماة المتنافسين بمختلف المسابقات المدرجة للمشاركة مباشرة في منافسات دورة باريس البارالمبية 2024، الأمر الذي يرفع من أهمية البطولة، وحرص الأبطال العالميين على المشاركة في منافساتها.

الاجتماع الفني
عقد الاجتماع الفني للفرق واللاعبين، بحضور عبدالله إسماعيل الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بمؤسسة زايد العليا رئيس اللجنة المنظمة العليا، وجيسلين بيريز رئيس اللجنة الفنية المعين من  الاتحاد الدولي والمراقب العام للبطولة، ورئيس لجنة الحكام، حيث تم شرح التعليمات الفنية والإدارية الخاصة بالمسابقات، والتأكيد على اعتماد وتطبيق كل قوانين الاتحاد الدولي للرماية البارالمبية.
وجرى خلال الاجتماع، عرض كل التعليمات الخاصة بسير المسابقات وتوقيت انطلاق كل مسابقة على مدار أيام البطولة، وتعليمات الدخول إلى الميدان، قبل انطلاق كل مسابقة، مع التشديد على الالتزام بالتعليمات وإمكانية الاستبعاد في حال خرق التعليمات.