دبي (الاتحاد)

شهدت الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين نتيجة تاريخية عقب فوز شباب الأهلي بسداسية نظيفة على نادي البطائح، لتكون ثاني أكبر نتيجة في هذا الموسم بعد فوز العين على الظفرة بنتيجة 7-0.
سجل لشباب الأهلي 5 لاعبين مختلفين هم حارب عبدالله (2) وكل من جوستافو وجيسوس ويوري والغساني، وتعود آخر مرة شهد فيها دورينا تسجيل 5 لاعبين مختلفين إلى 7 مايو 2021 عندما فاز بني ياس على الظفرة بنتيجة 5-0 سجلها بيدرو وسواريز وعامر عبدالرحمن وخيمنيز وأبو ناموس.
ويعد فوز شباب الأهلي بالستة هو الأكبر له منذ 6 سنوات، وذلك في 2 نوفمبر 2016 عندما حقق نفس النتيجة أمام حتا على ستاد راشد في المباراة التي شهدت سوبر هاتريك من رودريجو ليما.
ويعود أكبر انتصار لشباب الأهلي خارج القواعد إلى 7 أبريل 1999 قبل 23 سنة، حينها انتصر بنتيجة 10-2 على نادي رأس الخيمة في المباراة التي شهدت سوبر هاتريك من هداف الفريق التاريخي يوسف عتيق. 
كما حقق الفريق عدة انتصارات كبيرة خارج ملعبه، أبرزها في موسم 12/13 عندما فاز بالستة على العين والوحدة ودبي.
وفي تاريخ دوري المحترفين، يتصدر شباب الأهلي والعين قائمة الأندية الأكثر تحقيقاً لنتائج تفوق 6 أهداف وذلك بـ9 مباريات لكل فريق. فيما يأتي الوحدة ثالثاً بـ5 مباريات، والجزيرة رابعاً بـ4 مباريات. ثم الوصل والنصر بـ3 مباريات وبني ياس بمباراتين.