دبي (الاتحاد)

تغادر بعثة منتخب الجولف إلى مانيلا، اليوم، للمشاركة في «النسخة 29» من «كأس نومورا» من 15 إلى 18 نوفمبر الجاري.
ويرأس البعثة اللواء «م» الطيار عبدالله السيد الهاشمي، نائب رئيس اتحاد الجولف، وتضم أكرم سكيك مدير الاتحاد، ومدرب منتخب الرجال سمير الولاني، واللاعبين راشد الجسمي، وعبدالله السويدي، ومحمد سكيك.
وتعود أعرق بطولات الجولف في آسيا والمحيط الهادئ، للانطلاق بعد توقف دام 5 سنوات، وسبق للبطولة التي يعود تاريخ نسختها الأولى إلى عام 1962، أن حلت في ضيافة الإمارات عام 2015، حين استضاف نادي «ياس لينكس» في أبوظبي «النسخة 27»، في حدث يقام للمرة الأولى في المنطقة العربية، وتعد «كأس نومورا» ثانية البطولات الكبيرة على مستوى العالم، المخصصة للاعبين الهواة، بعد «كأس إيزنهاور» الأوروبية العريقة.
وأكد اللواء «م» الطيار عبدالله السيد الهاشمي، أن تطلعات المنتخب في «كأس نومورا»، تركز على الحضور والتمثيل المشرف لجولف الإمارات، والاستفادة القصوى من الخبرات المتطورة لنخبة لاعبي قارة آسيا والمحيط الهادئ.
وقال: تمثل البطولة محطة مهمة ضمن استراتيجية طويلة الأمد لاتحاد الجولف، الهادفة إلى تطوير مستوى لاعبي الدولة، خصوصاً أن المنتخب المشارك في «كأس نومورا» من العناصر الواعدة الشابة تحت 18 سنة.