الفجيرة (الاتحاد)


تنطلق صباح الأحد، منافسات الجولة الأولي من بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج، والتي تقام برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، ويستضيفها وينظمها نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة في فندق نوفوتيل الفجيرة، وتستمر هذه البطولة ليوم واحد.
كما تنطلق مساء الأحد دورة محكمي تأليف وحل مسائل الشطرنج وتستمر لثلاثة أيام بإشراف الاتحاد الدولي لحل مسائل الشطرنج.
وفي هذا السياق، أشاد الشيخ سلطان بن صالح بن محمد الشرقي بالجهود المميزة التي بذلتها اللجنة المنظمة للبطولة، مؤكداً أنها تعكس المكانة العالمية التي تتمتع بها دولة الإمارات خلال استضافتها البطولات والدورات العالمية، ومنها في الجانب الرياضي، متمنياً للرياضيين المشاركين تحقيق طموحاتهم المشروعة.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته اللجنة المنظمة، بحضور الشيخ حمد بن صالح بن محمد الشرقي والدكتور عبد الله آل بركت وأعضاء اللجنة المنظمة.
ويبلغ عدد المشاركين في دورة المحكمين 30 مشاركاً، ويديرها رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لحل مسائل الشطرنج.
في جانب متصل، أعلنت اللجنة المنظمة أن العدد الإجمالي للمشاركين 673 لاعباً ولاعبة من 45 دولة من دول العالم، والذي يعد رقماً قياسياً للمشاركين، قياساً بالبطولات السابقة.
وتأتي الإمارات في الواجهة من ناحية عدد المشاركين، ويشارك لاعبون مميزون من الهند وروسيا والفلبين ودول أخرى.
وفي سياق متصل، ينظم مجلس الفجيرة للشباب حلقة شبابية بالتعاون مع اللجنة المنظمة بعنوان «دور الشباب في دعم الاحداث العالمية التي تستضيفها دولة الإمارات»، وذلك عند الحادية عشرة صباحاً، باستضافة ناصر محمد اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي وعبدالله علي آل بركت رئيس اللجنة المنظمة لفتح باب الحوار حول تحديات العمل التطوعي في تنظيم الأحداث الرياضية العالمية ومناقشة أبرز الحلول المبتكرة لها.