برلين (د ب أ/ ستاتس بيرفورم)

يرى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الكثير من أوجه الشبه بين منتخب بلاده الحالي والفريق الذي خسر نهائي كأس العالم عام 2014.
ويتوجه المنتخب الأرجنتيني إلى قطر هذا الشهر، ويأمل في الفوز بلقب كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1986.
وقال ميسي، نجم برشلونة السابق الذي يلعب لباريس سان جيرمان الفرنسي حالياً، إن تلك البطولة من المرجح أن تكون آخر كأس عالم يلعب بها.
ولم ينجح ميسي في الفوز بأكبر بطولة في كرة القدم، رغم أنه قاد منتخب بلاده للفوز بكأس كوبا أميركا عام 2021، كما أنه كان مشاركاً في صدارة هدافي البطولة برصيد أربعة أهداف.
وفاز ميسي بجائزة أفضل لاعب في نسخة عام 2014، بعدما قاد الأرجنتين إلى المباراة النهائية، ليشاهد ماريو جوتزه وزملاءه في المنتخب الألماني وهم يحملون كأس العالم.
لكن ميسي قال إن قائمة الأرجنتين الحالية، لديها الوحدة التي تجعلها مثل المنتخب الذي وصل إلى المباراة النهائية في عام 2014، وقال ميسي في تصريحات لصحيفة «أولي» الأرجنتينية: «في كأس العالم 2014 قدمنا أداءً رائعاً، كانت تجربة لا تنسى».
وأضاف: «لقد استمتعت بتلك البطولة كثيراً وعرفت أن أهم شيء بالنسبة لي هو وحدة الفريق وقوة المجموعة الموجودة».
وأوضح: «هذا في النهاية يقود إلى تحقيق الهدف المهم، اليوم أشعر بالكثير من أوجه الشبه بين الفريق الحالي وفريق 2014».
ويوجد المنتخب الأرجنتيني في المجموعة الثالثة بكأس العالم، إلى جانب منتخبات السعودية وبولندا والمكسيك.