أبوظبي (الاتحاد)

استقطب سباق «بايك أبوظبي جران فوندو»، أكثر من 800 دراج ودراجة، ضمن فعاليات مهرجان بايك أبوظبي «الأول»، الذي يقام برعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وبتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي.
وانطلق السباق المجتمعي الأشهر عالمياً في الساعة السادسة صباحاً من أمام بوابة الشرق مول، ليمر بالعديد من المعالم على الطريق الذي يربط أبوظبي بالعين، من خلال منطقة سويحان التي تشتهر بكثرة المزارع، إضافة إلى كثبانها الرملية الساحرة، وصولاً إلى مسار العين للدراجات الهوائية، ولمسافة 150 كم، وبمجموع جوائز وصل إلى مليوني درهم.
وحقق السلوفيني جريج بول، دراج شباب الأهلي، المركز الأول بعد أن قطع مسافة الـ 150 كم بزمن وقدره 03:33:32 ساعة، ليفوز بجائزة مالية قدرها 300 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني المغربي أسعيد البلواشي، وثالثاً البحريني يحيى الدين خليفة، فيما تمكنت الليتوانية أوليفيا باليسيتي من فريق شرطة دبي تحقيق المركز الأول، بعد أن قطعت نفس المسافة بزمن وقدره 03:44:47 ساعة، لتفوز بجائزة مالية قدرها 300 ألف درهم، فيما جاءت الكازاخية مخبت أومتزهانوفا من نفس الفريق في المركز الثاني، واحتلت المصرية ابتسام زايد من نفس الفريق أيضاً المركز الثالث.
وعلى صعيد فرق الرجال، فاز فريق الشعفار بالمركز الأول، وجاء شباب الأهلي في المركز الثاني، واحتل المركز الثالث فريق نادي أبوظبي للدراجات، أما فريق شرطة دبي فتصدر فرق السيدات، وجاء ثانياً فريق ووش، وثالثاً فريق سايكل زون.
توج الفائزين معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وأسامة الشعفار نائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية رئيس الاتحاد الآسيوي، والعميد محمود يوسف البلوشي مدير إدارة المراسم والمهام في شرطة أبوظبي، وغانم مبارك الهاجري مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، والدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، وعلي خليفة القمزي مدير عام بلدية العين، وسهيل عبدالله العريفي مدير تنفيذي قطاع الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي.
الجدير بالذكر أن مهرجان بايك أبوظبي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويضم العديد من الفعاليات أبرزها سباق بايك أبوظبي جران فوندو، وبطولة العالم للدراجات الهوائية في المناطق الحضرية.
وأطلقت منصة بايك أبوظبي بعد حصول الإمارة على شعار مدينة الدراجات الهوائية من الاتحاد الدولي، لتصبح أول مدينة آسيوية تحظى بهذا اللقب في القارة، تقديراً لجهودها في تطوير رياضة الدراجات.