أبوظبي (الاتحاد)

ليس في روعتها مدينة.. هدوء وأمان واطمئنان، فيها كل ما يتمناه الإنسان، فيها علو البنيان والخضرة والماء، وكذلك روعة المشهد في البر والبحر، وفي كل مكان، هكذا يصف ضيوف من 100 دولة  يشاركون في النسخة الـ 14 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو العاصمة الإماراتية.
أبوظبي اسم يعني لهم الكثير، يعني لهم الحلم الذي تحقق والرياضة التي انتعشت وتطورت وازدهرت، لم يكن في مخيلتهم أن تكون الجو جيتسو بهذه الشهرة وهذا الاتساع للممارسة والرؤية، لكن أبوظبي فعلت كل شيء.

يقول الكرواتي إيفان بوليان، الذي جاء للمشاركة في البطولة، إنه لم يكن يتخيل روعة المدينة، وكذلك روعة الاستضافة وكرم أهل الإمارات، مشيداً بالتنظيم الرائع للنسخة الرابعة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو.
وأضاف: جئت إلى هنا للمشاركة في البطولة، لكنني كذلك أستمتع بكل ما هو جميل في هذه المدينة، فيكفي أن بها حلبة ياس وعالم فيراري وكذلك المشاهد الخلابة في البر والبحر.
وتابع: لقد زرت بعض الأماكن، لكنني ما زلت في اشتياق إلى تجربة البعض الآخر، خاصة المطاعم الفاخرة الموجودة في المدينة، ومن الصعب خوض هذه التجارب خارج أبوظبي هذه المدينة الجميلة.

أما الأوزبكية نازيركي ماليلوفا، فتأمل الاستماع بزيارة عالم فيراري في جزيرة ياس، وتقول: أجمل ما في أبوظبي الأمن والأمان، وكذلك تنوع الحياة، ففيها يمكن للجميع ممارسة هواياتهم مهما اختلفت ومهما تنوعت، وأكدت أنها زارت أكثر من مكان، مثل متحف اللوفر في جزيرة السعديات، مشيرة إلى أنه تحفة معمارية بكل المقاييس تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل في بنيانه، وكذلك في ما يحتويه من آثار رائعة ومتنوعة لمختلف البلدان والحضارات.
وعبرت عن سعادتها بوجودها في العاصمة الإماراتية، مؤكدة أنها تتمنى العيش فيها بشكل دائم، مشيرة إلى أن أبوظبي حلم للجميع.

أما البرازيلية جابريليا، فتقول إنها تعيش هنا في أبوظبي، وتستمتع بكل شيء وكل المعالم وكذلك الأمن والأمان في هذه المدينة الرائعة، لكنها أكدت أنها استقدمت والدتها لمشاهدتها أولاً في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، وكذلك للاستمتاع معها بالعيش الممتع في مدينة الأحلام أبوظبي.
ووجهت جابريليا الشكر إلى اتحاد الإمارات للجو جيتسو على التنظيم الرائع للحدث، مؤكدة أنها كبرازيلية تعشق أبوظبي، كونها صاحبة الفضل الكبير على الجو جيتسو في انتشارها ووصولها لهذه المكانة العالمية.
وأضافت: لم نكن نحلم أو نتخيل أن تصل لعبتنا المحببة إلينا لهذه المكانة، لكن أبوظبي حققت أحلامنا وجسدتها حقيقة أمامنا نتلمسها ونعيش في قلبها.