معتز الشامي (دبي)


يؤدي منتخبنا الأول لكرة القدم تدريبه الثاني، غداً «الاثنين»، خلال المعسكر المغلق في أبوظبي، والذي دخله عقب «الجولة العاشرة» من «دوري أدنوك للمحترفين»، وتوقف المسابقة إلى 25 ديسمبر المقبل، بسبب «مونديال 2022».
ويخضع لاعبو «الأبيض» لتدريبات تكتيكية، حيث يقتصر مران اليوم على الجوانب البدنية الخفيفة، ويحاول الجهاز الفني تسريع عملية استشفاء اللاعبين، لتجهيزهم لمواجهة الأرجنتيني «الأربعاء»، لذلك لجأ رودولفو أروابارينا مدرب المنتخب إلى استدعاء أبرز وأجهز العناصر من الدوري، لأن المواجهة المرتقبة أمام «التانجو» تتطلب عناصر صاحبة مهارة فردية وقدرات بدنية متميزة.
والمعروف أن تذاكر المباراة الودية بين «الأبيض» والأرجنتين التي تقام على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، نفدت منذ أكثر من شهر ونصف الشهر من موعد اللقاء، ما يعني امتلاء مدرجات الملعب في أجواء جديدة على عناصر المنتخب، وهو ما يعتبره الجهاز الفني بمثابة تجربة مفيدة في كل تفاصيلها للاعبي «الأبيض»، ويعد معسكر أبوظبي الذي يشهد «وديتي» الأرجنتين «الأربعاء»، وكازاخستان 19 نوفمبر، المحطة قبل الأخيرة، التي تسبق «خليجي 25» بالبصرة، حيث يدخل «الأبيض» تجمعه الأخير 26 ديسمبر المقبل، قبل البطولة، على أن يخوض تجربة وحيدة قبل السفر إلى العراق للمشاركة في البطولة.
واقتصر استدعاء الجهاز الفني لمعسكر أبوظبي الحالي، على 24 لاعباً هم محمد الشامسي، وخالد عيسى، وعلي خصيف، في حراسة المرمى، وفي الدفاع أحمد جميل، وخالد الظنحاني، وخليفة الحمادي، وشاهين عبد الرحمن، وخالد الهاشمي، والحسن صالح، وعبد العزيز هيكل، وفي الوسط ماجد حسن، وماجد راشد، وعبد الله رمضان، وعبد الله حمد، وعلي سالمين، ويحيى نادر، وطحنون الزعابي، وحارب عبد الله، وعلي صالح، وفابيو ليما، وفي الهجوم علي مبخوت، ويحيى الغساني، وكايو كانيدو.