أبوظبي (الاتحاد)
أشاد رئيس الاتحاد الدولي للسيارات محمد بن سليم، بجهود آلاف المتطوعين الذين قدّموا وقتهم وجهدهم، في سبيل الارتقاء بمستويات سباقات السيارات إلى معايير الفورمولا 1 بكل سلاسة عبر 52 عطلة أسبوعية في السنة.
وعلى هامش الجولة الأخيرة من بطولة العالم للقدرة، والتي أقيمت في سباق 8 ساعات في البحرين في الصخير، قال بن سليم إن المتطوعين والمسؤولين يمثلون القلب النابض لرياضة السيارات، وأضاف: «لولا جهودهم الدؤوبة، لن نتمكن من خوض السباقات في بيئة آمنة خاضعة للرقابة. من المهم أن تعترف عائلة الاتحاد الدولي للسيارات بأكملها، بالمساهمة الحيوية التي يقدمها هؤلاء النساء والرجال لرياضتنا».
واعترافاً بالدور الأساسي الذي يلعبه المتطوعون في سباقات السيارات، خصّص الاتحاد الدولي للسيارات عطلة نهاية الأسبوع الماضي «12-13 نوفمبر» كعطلة نهاية أسبوع المتطوعين مع الوسم
VolunteersWeekend#، والذي تمّ استخدامه من قبل المشاركين ووسائل الإعلام والمعجبين على مستوى العالم، للتعبير عن شكرهم وتقديرهم لآلاف المتطوعين الذين منحوا وقتهم عبر جميع مستويات ومراحل السباق.
وتابع محمد بن سليم: «لقد كانت عطلة نهاية الأسبوع هذه بمثابة احتفال، ولكنها كانت أيضاً فرصة للترويج للمزايا الإيجابية التي يكتسبها المتطوعون من مشاركتهم في محاولة لجذب الوافدين الجدد إلى رياضة السيارات».