أبوظبي (الاتحاد)

لأنك في وطن الوفاء وتكريم أصحاب البصمات والناجحين والمتميزين، كان ركن الراحل لياندرو بيريرا الذي وُجد في قلب النسخة الرابعة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو.
فقد حرصت رابطة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو على تكريم الراحل صاحب البصمات المعروفة على بساط اللعبة، بعد أن تلقى الجميع صدمة بخبر وفاته في البرازيل.
وتم تخصيص ركن خاص لتخليد ذكرى لياندرو، الذي توفي في عمر الـ33 ويعد أحد أعظم أبطال رياضة الجو جيتسو.
وتوج «لو»، كما يحب أن يطلق عليه عظماء اللعبة، بطلاً للعالم ثماني مرات، وبخمس فئات مختلفة من 2012 إلى 2022، وهو رقم قياسي على الإطلاق. وكان قد حسم في شهر مايو الماضي، لقباً عالمياً جديداً في فئة الوزن المتوسط. 
ولا يمكن لعاصمة الجو جيتسو نسيان أحد أهم أساطيرها، لذلك عملت على تخليد ذكرى البطل الذي حفر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ اللعبة ومنح الفرصة لجميع أبطال وزوار البطولة تدوين رسائلهم وكتابتها تخليداً له وأخذ الصور التذكارية، إلى جانب مجسم خاص تشكل على صورته مؤدياً تحية الجو جيتسو الخاصة به.
وتنوعت رسائل الرثاء لأسطورة اللعبة من جانب اللاعبين واللاعبات، خاصة الشباب والصغار الذين حرصوا على كتابة كلمات مؤثرة للغاية، أبرزها «لن ننساك لو» وكذلك «ستظل في القلب يا أسطورة»، وهناك من كتب «ستظل في قلوبنا وستظل معلمنا وستظل قدوتنا فلن ننساك يا ملهم كل الأجيال».
وتعددت الرسائل التي جاءت أكثرها من اللاعبين البرازيليين، لكن هناك من الجنسيات الأخرى من كتب، العديد من الكلمات أهمها «تعلمنا منك القوة والمثابرة وسنسير على دربك، لن ننساك وارقد في سلام يا بطل الأبطال».