أبوظبي (الاتحاد)

تصدر السعودي محمد آل مخلص، المشهد في بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو، عندما خطف القلوب بمشاهده الإنسانية المعبرة، ما بين الرسالة الخاصة التي وجهها إلى ابنه فهد الذي يواصل رحلة علاجه من المرض في أميركا، واستقبل والدته على منصة التتويج، وقام بتقبيل رأسها وقدميها، ما أثار تفاعلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما سمح لها القائمون على الحدث بصفة استثنائية بتتويجه بالميدالية الذهبية خلال مراسم تكريم الفائزين.
وتألق آل مخلص في منافسات الأساتذة، ليحصد الميدالية الذهبية في فئة الحزام الأزرق لوزن 77 كيلو جراماً، بعدما حقق الفوز في جميع المباريات الثلاث، وسط فرحة كبيرة على المدرجات، بوجود أفراد الأسرة الذين تمت استضافتهم خصيصاً من أجل هذا الحدث.
ويحقق آل مخلص إنجازات رياضية بارزة في الجو جيتسو، ويقوم بذلك بالتزامن مع دعمه لابنه فهد الذي يواصل علاجه للتعافي من المرض، في قصة تحظى بتعاطف الجميع، حيث اضطر للسفر إلى أميركا بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا لعلاج نجله الذي وُلد بمرض نادر في الرئتين.
واعتاد فهد أن يتواجد على المدرجات لتشجيعه، بمساعدة أسطوانة الأكسجين، ليقوم والده بارتداء ما يشبه جهاز التنفس الخاص بهذا الجهاز وهو على منصة التتويج، وقال: ابني فهد طلب مني ارتداء ذلك، لأنه لم يتمكن من الحضور معي، وأردت من خلال ذلك توجيه رسالة توعية إلى العالم حول أهمية دعم علاج الأمراض والتبرع بالأعضاء.
وتابع البطل السعودي بينما كان يذرف الدموع حديثه، وهو يشكر من سانده، وقال: أشكر شعب الإمارات، لم أر أبداً مثل كرم أهل الإمارات، وأخص بالشكر عبدالمنعم الهاشمي رئيس اتحاد الجو جيتسو، على الوقوف معي والدعم المستمر لنا جميعاً من خلال التواصل معنا ونحن في أميركا.
وأهدى اللاعب السعودي «الذهبية» إلى ابنه فهد، وقال: طلب مني فهد حصد الميدالية من أجله، وأنا أقول له: حققتها من أجلك، والميدالية أصبحت لك.
وتابع: الذهب أمر مرتبط بالسعودية، وهذه الميدالية أهديها لشعبي وكل من ساندني ووقف معي، وسأسعى دائماً لرفع العلم السعودي في جميع المحافل الدولية.
ويرى آل مخلص أن البطولة واحدة من الأهم المنافسات في العالم، والتي تحظى باهتمام كبير دولي، وهو ما جعله يحرص على المشاركة فيها لحصد هذا الإنجاز الذي يفتخر به، وإيصال الرسالة الإنسانية من خلالها.